فضلا عن التحضير للامتحانات الرسمية مواجهة كورونا أهم النقاط المتناولة في اجتماع المجلس التنفيذي لسطيف

2٬146

ترأس والي ولاية سطيف “كمال عبلة” رفقة السيد الأمين العام للولاية اجتماع المجلس التنفيذي للولاية والذي خصص لدراسة عدة نقاط،منها متابعة الوضعية الوبائية لجائحة كوفيد 19، أين قدم مدير الصحة عرضا حول مستجدات وتطور هذه الوضع الذي أصبح مقلقا في الآونة الأخيرة نتيجة التراخي في الالتزام بالبروتوكولات الصحية.

الوالي أسدى تعليماته بضرورة العودة الإجبارية إلى تطبيق الإجراءات الوقائية من خلال تفعيل عمليات التحسيس والتوعية باستعمال كافة الوسائل المتاحة والاستعانة بفعاليات المجتمع المدني، مع تكثيف الرقابة على مستوى الإدارات والمرافق والأماكن العمومية التي تشهد توافدا كبيرا للمواطنين،على غرار الأسواق، المساجد، الساحات العمومية، وسائل النقل العمومي والمؤسسات التربوية.

وضمن نفس السياق شدد الوالي على ضرورة تفعيل التحقيقات الوبائية لتشخيص بؤر الوباء وحصر انتشاره، مع مواصلة عمليات التلقيح وتعقيم كافة الّأماكن المستقطبة للجمهور. وفيما يتعلق بالاستحقاقات التشريعية التي ستجري في الثاني عشرة من شهر جوان القادم، قدم مدير التنظيم والشؤون العامة تقريرا حول كافة الآليات المتخذة استعدادا لإنجاح هذا الموعد الانتخابي من خلال مرافقة السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات وهذا بوضع الوسائل اللوجيستية اللازمة لسير العملية على غرار العتاد الانتخابي، هياكل استقبال الناخبين وقاعات التجمعات.

كما كان لموضوع التحضير للامتحانات الرسمية المقبلة نصيب من الاجتماع، حيث قدم مدير التربية عرضا حول أهم التدابير المتخذة لتنظيم هذه الامتحانات، ليعطي الوالي توجيهاته بوضع كافة الميكانيزمات للسير العادي والحسن لهذه العملية خصوصا في هذا الظرف الصحي الاستثنائي. الاعتناء بنظافة المحيط كان من النقاط التي تطرق إليها الاجتماع، حيث أكد على ضرورة تكثيف الدوريات التفتيشية لمعاينة مختلف النقاط السوداء المسجلة والعمل على معالجتها الفورية مع إيلاء العناية اللازمة لعمليات رفع النفايات المنزلية في وقتها وكذا تسطير برنامج خاص بتنظيف المساجد والمقابر.

وفي شأن متصل أكد الوالي على المسؤولين المحليين بضرورة المتابعة الشخصية لملف النظافة والنقاوة العمومية، صيانة شبكات الإنارة العمومية، ضمان التزود بالمواد الطاقوية وضمان التزود بالمياه الصالحة للشرب. دون أن يغفل التحضير لموسم الاصطياف في ظل الوضعية الاستثنائية الصحية الراهنة من خلال وضع برنامج خاص باستقبال المصطافين مع التقيد بالبروتوكولات الوقائية للحد من انتشار وباء كوفيد19.

متابعة وضعية المشاريع التنموية أخذت هي الأخرى اهتمام والي الولاية، حيث أمر أعضاء المجلس التنفيذي كل حسب اختصاصه بتسريع وتيرة إنجاز كافة المشاريع التي هي في طور الإنجاز قصد إنهائها في آجالها المحددة، والعمل على الإسراع في تجسيد المشاريع غير المنطلقة وهذا لتمكين المواطنين من مختلف مطالبهم التنموية المعبر عنها.

قبل اختتام الجلسة ذكر الوالي مختلف الحاضرين بضرورة الإنصات للمواطنين والاستماع لمختلف انشغالاتهم والعمل على إيجاد الحلول المناسبة لها مع تكثيف العمل الجواري للتكفل بمطالب الساكنة.

بوترعة هروان

التعليقات مغلقة.

الاخبار::