فرنسا تفرض أنواع من التلقيح غير مستعمل بالجزائر،بن زعيم: السلطات الجزائرية تقبل بدخول الفرنسيين بشرط تحليل pcr

2٬947

طالب السيناتور بن زعيم عبد الوهاب السلطات الجزائرية بمعاملة فرنسا بالمثل بخصوص إجراءات دخول السياح الجزائريين إلى أراضيها.
وحسب منشور له على صفحته الرسمية على فايسبوك، قال بن زعيم أن فرنسا ولحد الآن لا تسمح لأصحاب التأشيرات السياحية “شنڤن” بالسفر إلى أراضيها وهذا قرار السلطات الفرنسية، حيث تفرض أنواع من التلقيح غير مستعملة بالجزائر،على عكس السلطات الجزائرية التي تقبل بالدخول لأي مواطن فرنسي أو أوروبي شرط تحليل pcr فقط سواء كان ملقحا أم لا .
وقال بن زعيم في:” لا تقبلون بنوعية تلقيحاتنا لا نقبل بتلقيحاتكم “”لا تقبلون التأشيرات السياحية لا نقبلها نحن أيضا “ .
وذكر بن زعيم في منشور بأن السلطات الفرنسية والأوروبية تسمح فقط للطلبة النوابغ من أطباء ومهندسين وحاملي الشهادات الجامعية العليا والمتحصلين على البكالوريا بامتياز في شعب معينة بالسفر والدراسة والاستقرار وعدم العودة.
وأكد المصدر ذاته أن هاته المصالح التي تسير في اتجاه واحد تزعجنا كثيرا وجب التفكير واتخاذ قرارات للحد من هجرة الادمغة وتوفير فرص الدراسة الممتازة والعمل ببلادنا.
وكان قد صدر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية الفرنسية، مرسوم وضعت فيه الجزائر، على القائمة الحمراء بسبب الوضع الصحي. اعتبارًا بينما كانت سابقا في الخانة البرتقالية.
وحسب ما جاء في العدد الأخير من الجريدة الرسمية الفرنسية، سيتعين على غير الملقحين إجراء اختبار pcr قبل 48 ساعة من الصعود إلى الطائرة. وكذا الخضوع الى اختبار آخر عند الوصول إلى فرنسا. وسيتعين على الأشخاص غير الملقحين العائدين من الجزائر أيضًا احترام الحجر الصحي لمدة 10 أيام.
هذا وأفادت يومية le parisien التي نشرت الخبر، أن الانتقال إلى القائمة الحمراء. يعني أيضًا أن الأشخاص غير المطعمين ملزمون بتقديم سبب مقنع للمجيء إلى فرنسا من الجزائر.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::