عين الكحلة في برج بوعريريج سكان القرية يطالبون بضروريات الحياة

2٬450

             ناشد سكان قرية عين الكحلة التابعة لبلدي ثنية النصر الواقعة شمال ولاية برج بوعريريج، السلطات المحلية وعلى رأسها المسؤول التنفيذي الأول بالولاية من أجل التدخل وأخذ انشغالاتهم بعين الاعتبار، من خلال تدعيمهم بمشاريع من شأنها أن تدفع بعجلة التنمية بقريتهم.

وأكد هؤلاء أن معاناتهم تزداد يوما بعد يوم بسبب الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشونها، بسبب غياب متطلبات الحياة، وتأتي في مقدمة هذه المطالب ربط سكناتهم بالكهرباء الريفية مؤكدين أن أغلب السكنات مربوطة بطريقة عشوائية مما يهدد حياتهم خاصة في فصل الشتاء، المشكل الثاني الذي تطرق إليه السكان فيتعلق بإهتراء الطريق الرابط بين قريتهم وبلدية ثنية النصر، والقرى المجاورة والذي يتحول إلى وديان جارية ومستنقعات يصعب الخوض فيها بمجرد تساقط زخات الأمطار.

وهو ما جعل أصحاب المركبات يعزفون عن استعماله خوفا من تعرض مركباتهم للأعطاب، في حين يصبح عبارة عن ديكور يميزه غبار متناثر في فصل الصيف، وفي قطاع الصحة طالب سكان القرية بضرورة فتح العيادة الصحية المتواجدة بقريتهم على مدار الأسبوع وتوفير ممرض دائم بها، وما أثار حفيظتهم أنها تفتح يومين فقط في الأسبوع ما يحتم عليهم التنقل إلى مركز البلديات أو البلديات المجاورة من أجل الحصول على أبسط علاج كأخذ حقنة أو تغيير ضمادة.

كما تطرق السكان إلى مشكل نقص المراكز الترفيهية والثقافية، مطالبين الجهات الوصية وعلى رأسها مديرية الشباب والرياضة بالولاية بتوفير مراكز ثقافية وملاعب جوارية من شأنها أن تساعد في تفجير طاقات شبابهم، كما أنها ستساهم في ابتعادهم عن التفكير في أية آفات اجتماعية، وآخر مشكل تطرق له السكان هو البطالة مناشدين السلطات من أجل توفير مناصب شغل لأبنائهم خاصة وأن أغلبهم أرباب عائلات، ويعانون البطالة، وأضاف هؤلاء أنهم راسلوا السلطات المحلية عدة مرات ولكن بقيت مجرد حبر على ورق بالرغم من الوعود التي تلقوها.

آسيا. ع

التعليقات مغلقة.

الاخبار::