عن المركز الوطني للوثائق و الصحافة و الصورة والإعلام إصدار مجلة خاصة بالانتخابات المحلية لـيوم 27 نوفمبر

38

متابعة – سامعي محمود:

أصدر المركز الوطني للوثائق و الصحافة و الصورة والإعلام, بمناسبة انتخابات المجالس الشعبية البلدية والولائية التي جرت الأسبوع الفارط, مجلة تناولت فيها أهم الجوانب القانونية و التنظيمية المتصلة بهذه الاستحقاقات.

فمن خلال هذا الإصدار المعنون بـ “الجزائر الجديدة..الانتخابات البلدية والولائية أداة لتحقيق اللامركزية و الحوكمة المحلية”, تم تلخيص مراحل العملية الانتخابية التي مرت بها الاستحقاقات المحلية التي كان نظمت في 27 نوفمبر المنصرم, و التي فتحت “عهدا جديدا في تسيير الشؤون العامة”, مثلما جاء في الديباجة.

وشدد هذا الإصدار الذي جاء في ثلاث نسخ, العربية و الفرنسية والأمازيغية،على أن انتخابات المجالس البلدية و الولائية تشكل في الواقع “محطة جديدة في عملية بناء جزائر ديمقراطية أقرب إلى المواطن”، مع الإشارة إلى أن استكمال العملية الانتخابية, عن طريق تجديد هذه المجالس, “سيسمح باستعادة الثقة بين المواطنين وممثليهم .

فعبر 113 صفحة, تم التطرق إلى مختلف الجوانب المتصلة بهذا الموعد الانتخابي الذي يكتسي بالغ الأهمية بحكم أن المجالس المحلية هي الهيئات الأقرب للمواطن.

ففي هذا الإطار،وانطلاقا من كونه يعني بالدرجة الأولى المواطن على المستوى المحلي, خصص مقال للتنظيم الإقليمي الذي يخضع, منذ سنة 2020 لـ “إصلاح شامل”, تجسيدا لأحد التزامات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

كما استعرض الإصدار أيضا الخطوط العريضة لاستراتيجية تطوير “مناطق الظل” البالغ عددها 15044 منطقة يقطن بها نحو 5ر8 ملايين نسمة, متوقفا عند أهم القرارات المتخذة في هذا الشأن.

وفي مقالات أخرى, سلط الضوء على أهم ما حمله قانون الانتخابات الجديد بخصوص الاستحقاقات المحلية مع رصد أهم التصريحات التي كانت قد أدلت بها شخصيات سياسية و رؤساء أحزاب غداة استدعاء رئيس الجمهورية للهيئة الناخبة.

كما خصص حيز من المجلة لاستعراض أبرز النقاط التي كانت محل توافق بين منشطي الحملة الانتخابية الخاصة بالاستحقاقات المذكورة.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::