على هامش الاحتفالات المخلدة لليوم العالمي للشغل تكريمات رمزية لعمال مصلحة النظافة لبلدية رأس العيون بباتنة

1٬259

بمناسبة العيد العالمي للشغل والذي يصادف الفتح ماي من كل سنة بادرت بلدية رأس العيون بولاية باتنة إلى تكريم عمال النظافة التابعين للبلدية في لفتة جميلة إحتضنها المركز الثقافي بن الزاوي الدراجي وحضرها رئيس الدائرة والسلطات الأمنية للمدينة .

الفعالية التكريمية هذه التي مست فئة قدمت خدمات جمَة من أجل أن تبقى المدينة جميلة ونظيفة وضحت براحتها في سبيل ذلك خصوصا في عز أزمة كورونا(كوفيد 19) التي مست العالم أجمع والجزائر بصفة خاصة فاستحقت أن تكرم نظير جهودها الجبارة في مجال تخصصها رغم وضعها الاجتماعي الذي تعيشه ناهيك عن النقص المسجل على مستوى المستخدمين من هذه الفئة، مما جعلهم يبذلون جهود إضافية من أجل ضمان الحد الأدنى من الخدمة  تحت أي ظرف من الظروف وهو ما أستدعى تكريمهم ولو بطريقة رمزية صنعت على محياهم فرحة لا تنتهي وما زادها  تميزا حضور رئيس الدائرة”نور الدين محيوص” الذي آبى إلا أن يقاسم هذه الفئة فرحتها بهذا العيد حيث شارك في عملية تسليم التكريمات وهنأهم بعيدهم هذا شاكرا إياهم على كل الجهود المبذولة من أجل الحفاظ على نظافة المدينة التي تبقى واحدة من أنظف بلديات الولاية.

هذه المبادرة ورغم بساطتها لاقت استحسان الجميع خصوصا لدى العمال المكرمين الذين عبروا عن فرحتهم بالمناسبة آملين أن تتكرر مثل هذه المبادرات التي من شأنها أن تحفز العمال على بذل جهود إضافية داعين المواطنين إلى التعاون معهم من أجل أن تبقى مدينتهم جميلة ونظيفة على الدوام.

أما رئيس المجلس الشعبي البلدي “محمد  الهادي عبدو” وفي  معرض حديثه لجريدة الراية أكد أنه يولي عناية خاصة لهذه الفئة التي تعاني في صمت ناهيك عن النقص المسجل على مستوى الموظفين في هذه المصلحة ورغم ذلك مافتئت تقدم جهود جبارة في سبيل الحفاظ على نظافة المدينة التي نفتخر بكونها من أنظف بلديات الولاية، مؤكدا على أن البلدية أبرمت اتفاقية مع شركة خاصة بالنظافة من شأنها أن تخفف الضغط عن المستخدمين من هذه الفئة والتي هي العمود الفقري والأساسي للبلدية من حقهم أن يحاطوا بكل الرعاية فكل عام وعمالنا بألف خير”.

سليم معاش

 

التعليقات مغلقة.

الاخبار::