عدد الوفيات بالبحر الميت ارتفع إلى 21، فيما أصيب 35 آخرون

0 265

أعلن الأردن  عن حصيلة جديدة لضحايا السيول التي ضربت منطقة قرب البحر الميت أثناء تواجد رحلة مدرسية، الخميس.وقالت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) إن عدد الوفيات ارتفع إلى 21، فيما أصيب 35 آخرون.

وكشفت الوكالة أن عمليات البحث والإنقاذ والتفتيش عن ناجين أو جثامين المزيد من الضحايا مستمرة، مشيرة إلى أن مدير عام الدفاع المدني مصطفى البزايعة يتابع عمليات البحث من موقع الحادث في البحر الميت.

وأظهرت لقطات صورها شاهد ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي المياه تندفع بسرعة أسفل جسر في زرقاء ماعين، قرب شاطئ البحر الميت، بعد أمطار غزيرة مفاجئة.

وقالت مصادر في الدفاع المدني إنه أمكن إنقاذ 37 شخصا في عملية كبيرة شاركت بها طائرات هليكوبتر، وأفراد من الجيش وغواصين وكلاب مدربة.

وأطلقت عملية واسعة للبحث عن ناجين جرفتهم مياه السيول من الأودية إلى شواطئ المنطقة، التي تعد أكبر منخفض على وجه الأرض.

وقالت مصادر بمديرية الدفاع المدني للتلفزيون الرسمي، إن الأمطار الغزيرة جرفت حافلة تقل 44 طفلا ومعلما كانوا في رحلة مدرسية في منطقة البحر الميت، وهي مقصد سياحي شهير.

كما أن من بين الضحايا بعض الزوار الذين كانوا متواجدين بالمنطقة.

أعلنت وسائل إعلام أردنية رسمية، الجمعة، أن الوفيات العشرين التي نجمت عن حادث البحر الميت، هم 17 أردنيا و3 عراقيين.

كما قالت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) إن العراقيين الثلاثة هم طالبان في المدرسة وفتاة في العشرينات يعتقد أنها من المرافقين للرحلة المدرسية.وأفادت الوكالة أنه “لا وجود لوفيات بين السياح العرب والأجانب” جراء الحادث.

وتستأنف فرق الإنقاذ عملها على شواطئ البحر الميت في الأردن، بعد السيول التي أدت إلى أودت بحياة 20 شخصا على الأقل، معظمهم تلاميذ رحلة مدرسية، وإصابة العشرات.

وأفادت مصادر في الدفاع المدني أن الأمطار الغزيرة جرفت حافلة تقل 44 طفلا ومعلما، كانوا في رحلة إلى منطقة البحر الميت، وهي مقصد سياحي شهير.

وقال وزير الصحة الدكتور غازي الزبن إن جميع المصابين في الحادثة الميت غادروا مستشفى الشونة الجنوبية بعد تلقيهم الإسعاف والرعاية الطبية اللازمة، باستثناء حالة واحدة تحت المراقبة.

ب. محمد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::