طرقات مقطوعة انهيارات وإنقاذ العشرات حاصرتهم الثلوج المناطق الجبلية ومرتفعات ولايات الشرق والغرب والوسط تكتسي حلّة بيضاء

2٬553

   تسببت الثلوج والأمطار المتساقطة،  على مستوى مرتفعات ولاية باتنة، في تسجيل صعوبة حركة المرور وغلق عدة طرقات على غرار الطريق الولائي رقم 54 الرابط بين بلديتي “ثنية العابد” و”آريس” في المكان المسمى “ثنية بعلي.

حدادي فريدة

أين تمكنت مصالح الدرك الوطني لأمن سرية الطرقات في باتنة من فتح الطريق، كما تدخلت عناصر الوحدة الثانوية لدائرة “آريس”، الليلة ما قبل الماضية، بذات المنطقة، لتقديم يد المساعدة لبعض المركبات العالقة بسبب تشكل طبقة من الجليد وبعض الثلوج، أين تم تسخير آليات ومعدات لفتح العديد من المسالك والطرق الثانوية.

هذا وجدّدت مصالح الحماية المدنية نداءاتها للسائقين والمواطنين المسافرين ومستعملي الطريق، إلى وجوب أخذ الحيطة والحذر مع احترام قانون المرور وإتباع التعليمات والتوصيات الأمنية لتحقيق شروط السلامة المرورية، خاصة في مثل هذه الأحوال الجوية.

وفي ولاية البليدة، دعت مصالح الحماية المدنية، المواطنين، إلى تفادي الصعود نحو أعالي منطقة “الشريعة” خلال هذه الأيام، وخاصة مع نهاية عطلة الأسبوع، بسبب خطورة الانزلاقات في ظل تساقط الثلوج الكثيفة على مستوى المرتفعات التي يزيد علوها عن 900 متر

وعلى إثر تساقط الثلوج على مرتفعات الأطلس البليدي والحظيرة الوطنية في “الشريعة”، تم تنصيب تغطية أمنية خاصة على مستوى بلدية “الشريعة” من أجل حماية السياح القادمين نحو المنطقة، تفاديا للازدحام وغلق الطرقات، داعية من جهتها المواطنين، إلى توخي الحذر في السياقة الجبلية والتأكد من سلامة المركبة، مساحات الزجاج، الفرامل، سلاسل العجلات، التدفئة الداخلية للمركبة مع مراقبة الأطفال أثناء عمليات التزحلق، ضف إلى تجنب التوقف وركن المركبة في المنعطفات، فيما تم وضع الأرقام الخضراء المجانية 1021 و 14 في حالة أي حادث.

وفي البويرة، تدخل، نهار أمس، أعوان الحماية المدنية وعمال الأشغال العمومية لإنقاذ أزيد من 10 عائلات حاصرتها الثلوج ناحية “تيزي” و”جعبوب” على الطريق المؤدي إلى “بوغني” عبر بلدية “آيت لعزيز”، وكذا ناحية قرية “حلوان” في الطريق القديم المؤدي إلى تيكجدة

وتمكن الأعوان من فكّ الحصار وإزاحة الثلوج عن أصحاب المركبات الذين مكثوا لأزيد من 3 ساعات عالقين وسط أكوام الثلوج، وتم تحرير كل العائلات التي غادرت إلى منازلها من دون تسجيل حالات تستوجب التكفل الطبي.

وفي الغرب الجزائري، وتحديدا في سيدي بلعباس، جندت مصالح الأمن الوطني كامل إمكاناتها المادية والبشرية من أجل مدّ يد المساعدة للمواطنين خلال موجة البرد القارس المصحوبة بكميات معتبرة من الثلوج التي تجتاح أغلب ولايات الوطن، حيث أعطيت تعليمات إلى كافة الوحدات العاملة تقضي بالتدخل الفوري والعاجل قصد مساعدة المواطنين على مستوى الطرقات المقطوعة، خاصة التي تتميز بصعوبة السير بفعل تراكم الثلوج

التعليقات مغلقة.

الاخبار::