ضرورة حل كل الأزمات الدولية بطرق سلمية

3٬483

قال وزير الخارجية الروسي، سيرقي لافروف، أمس، أهمية حل كل الأزمات الدولية بطرق سلمية وفق ميثاق الأمم المتحدة واحترام سيادة الدول ووحدة أراضيها وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول.

خلال ندوة صحفية مشتركة بين وزير الخارجية صبري بوقادوم ونظيره الروسي، بموسكو، قال لافروف “ليست هناك خارطة طريق ثنائية روسية جزائرية مخصصة للتسوية الليبية، لكن البلدين ملتزمان بتنفيذ مخرجات مؤتمر برلين” .

وأضاف لافروف “نرقى إلى الاتصال مع جميع الإطراف خاصة جيران ليبيا، ونشدد على أهمية وقف إطلاق النار وكل العمليات القتالية، قبل إطلاق الحوار الوطني السياسي الشامل بمشاركة كل الليبيين” .

وأوضح وزير الخارجية الروسي ان الهدف المرجو من هذه العملية هو إعادة وحدة وسلامة ليبيا، وكيانها.

وأفاد وزير الخارجية الروسي “كنا ولا نزال نستقبل مختلف الأطراف الليبية في موسكو لدعم هذه العملية السياسية السياسية”.

من جانبه، أكد وزير الخارجية، صبري بوقادوم، انه لا تناقض بين مخرجات مؤتمر برلين والمساعي الجزائرية لحل الأزمة الليبية،وأضاف “الجزائر سعت منذ سنوات لجمع دول الجوار، لإيجاد حل للأزمة الليبية.

التعليقات مغلقة.