صورية مولوجي تشرف على إطلاق مشروع حاضنة الصناعات الثقافية والإبداعية “مبادرة Art”

10

تم بالجزائر العاصمة الإطلاق الرسمي لمشروع حاضنة الصناعات الثقافية و الإبداعية “مبادرة Art”, وهي مبادرة مبتكرة تهدف إلى دعم وتعزيز الصناعات الإبداعية في الجزائر, وهذا خلال لقاء يوم الإثنين حول الصناعات الإبداعية و حماية الملكية الفكرية بحضور وزيرة الثقافة و الفنون, صورية مولوجي.
وأقيمت مراسم إطلاق هذا البرنامج -الذي انجز بالشراكة مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية “الويبو” والديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة “أوندا” والمدرسة العليا الجزائرية للأعمال, بحضور ايضا وزير الصناعة والإنتاج الصيدلاني, علي عون, ووزير اقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة والمصغرة, ياسين المهدي وليد, الى جانب المدير العام للديوان الوطني و حقوق المؤلف و الحقوق المجاورة, سمير ثعالبي, ومدير مكتب المنظمة العالمية للملكية الفكرية بالجزائر, خطاب محمد عثمان سالك, و كاتب الدولة المكلف بالرياضة لجمهورية الموزمبيق و عدد من ممثلي و رؤساء و مدراء مؤسسات و هيئات الدولة.
واكدت وزيرة الثقافة و الفنون في كلمتها الافتتاحية ان حاضنة الصناعات الثقافية والإبداعية “مبادرة Art”, التي تم اطلاقها رسميا هو بمثابة “برنامج طموح” يهدف إلى تقديم “الدعم الاستراتيجي والعملي” للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وكذا الشركات الناشئة في الصناعات الإبداعية.
كما يقدم هذا البرنامج- تضيف الوزيرة- “دعما شخصيا” للمشاركين يتمثل في ورشات عمل تفاعلية وجلسات تدريب جماعية واستشارات فردية من طرف خبراء جزائريين ودوليين.
كما اشارت السيدة مولوجي الى ان توقيع اتفاقيات متعددة لحماية الملكية الفكرية في الجزائر يتزامن مع الاحتفاء بمرور خمسين سنة من تأسيس الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة, حيث كانت هذه المسيرة “حلقة متواصلة من الالتزام” لجعل الجزائر بيئة خصبة للمعرفة والابتكار مع العمل على توفير كافة السبل والإجراءات لحفظ الايداع وحمايته.
وفي حديثها عن التحديات المعقدة للحفاظ على التراث الثقافي وتعزيز الصناعات الإبداعية والهوية الثقافية, اكدت ان “الجزائر تسعى وفق رؤية قيادتها السياسية وفي مقدمتها السيد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لتكون شريكا فعالا في صون وحماية التراث وتعزيز سياقات الإبداع والتفوق”.
كما جددت صورية مولوجي “التزام الدولة” من أجل دعم جميع أشكال التعبير الفني من الفنون الأدائية والنشر، والتصميم الفني إلى غيرها من التعابير وذلك في إطار “مسعى دؤوب لتقدير الإبداع وحماية حقوق المؤلف والحقوق المجاورة على حد سواء.
كما يعمل قطاعها- تضيف الوزيرة – على “دعم ظهور المواهب وخلق فرص العمل” من خلال تعزيز الصناعات الإبداعية كمحرك أساسي للتنمية المستدامة و ذلك عملا أيضا بالتوجيهات القاضية بدمج الثقافة كقيمة أساسية في البناء الاقتصادي.
من جهته اكد مدير مكتب المنظمة العالمية للملكية الفكرية بالجزائر, خطاب محمد عثمان سالك, على اهمية الصناعات الابداعية و الثقافية لكونها “مصدرا هاما” للقيمة التجارية و الثقافية ومساهمتها في “تطوير الاقتصاد الوطني” حيث مثلت هذه الصناعات في 2020 –حسب تقرير لمؤتمر الامم المتحدة للتجارة و التنمية- نسبة 23% كما ساهمت في خلق 50 مليون منصب عمل” عبر العالم.
و اوضح السيد سالك ان الجزائر هو “اول بلد” افريقي وعربي من بين 20 بلدا يستفيد من برنامج “مبادرة Art” الذي يهدف اساسا الى تشجيع و ترقية الاستثمار في الصناعات الابداعية, مشيرا الى انه تم انتقاء 16 مشروعا من بين اكثر من 200 مشروع مرشح للاستفادة من هذا البرنامج التنموي الذي يشمل مجالات مختلفة كالهندسة المعمارية والسينما و النشر و الموسيقى و الفنون المسرحية و الازياء.
بدوره ذكر المدير العام للديوان الوطني للديوان الوطني و حقوق المؤلف و الحقوق المجاورة برؤية الديوان “الجديدة” التي تم تنفيذها منذ بداية 2023 والتي تهدف اساسا الى خلق بيئة “تمكن المبدعين و الفنانين الجزائيين ان يزدهروا فيها بشكل يضمن حماية عملهم”.
ممثلا لوزارة الثقافة و الفنون, اكد من جانبه السيد ميسوم لعروسي, ان قطاع الثقافة تعزز مؤخرا بصدور المرسوم الرئاسي المتعلق بالقانون الاساسي للفنان و قانون الصناعة السينماتوغرافية بهدف “دعم الصناعات الابداعية” من خلال تشجيع الاستثمار في الانشطة المرتبطة بالإبداع و التي تشمل حاليا 221 نشاطا.
و على هامش اللقاء, تم التوقيع على اربع اتفاقيات بين الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة و هيئات معنية بالملكية الفكرية والابتكار والإبداع والتنمية الاقتصادية في الجزائر.
ووقع المدير العام للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة اتفاقية مع المعهد الوطني للملكية الصناعية بحضور مديره العام السيد عبد الحفيظ بلمهدي, بهدف النهوض بمنهجية لحماية الملكية الفكرية و إعداد استراتيجيات مشتركة لمكافحة التقليد وانتهاكات حقوق الملكية الفكرية.
و مع الوكالة الوطنية لتثمين نتائج البحث والتنمية “أنفريديت” ممثلة بمديرها العام, رابح فراقة, التزم الطرفان باحترام حقوق المؤلف في مجال البحث العلمي و إشراك ومرافقة حاملي المشاريع المبتكرة في الخبرات الى جانب تبادل الخبرات الفنية في مجال حقوق المؤلف ومجال البحث العلمي والتكنولوجيات.
وفي مجال السمعي البصري, تم توقيع اتفاقية تعاون مع السلطة الوطنية المستقلة لضبط السمعي البصري بحضور مديرها العام بالنيابة, السيد عمار بن جدة, بهدف التنسيق وتبادل الخبرات في مجال الملكية الفكرية والمجال السمعي البصري و دعم وحماية حقوق المؤلف في مجال السمعي البصري لضمان النوعية.
كما وقع السيد سمير ثعالبي اتفاقية مع مدير المكتبة الوطنية, السيد منير بهادي, بهدف تعزيز التعاون والتوعية بحقوق المؤلف والحقوق المجاورة والحفاظ على التراث الثقافي واستحداث فرص ومنهجيات مشتركة في إدارة حقوق المؤلف.

التعليقات مغلقة.

Headlines
الاخبار::
باتنة: فرقة الدرك الوطني بوادي الشعبة توقيف مسبوق قضائيا ومحل أمرين بالقبض هـوان الأمة من ضعفها وتفرقها..!؟ الوادي : عام حبسا نافذا مع الأمر بالإيداع في كلمة قرأها نيابة عنه وزير الصحة في مؤتمر عمان،رئيس الجمهورية: الوضعية المأساوية لسكان قطاع غزة وصمة عار في تاريخ الإنسانية مساهمتها المالية المسبقة لصالح الفلسطينيين وتسير دولتهم: الرئيس تبون يعلن عن تسديد الجزائر للشطر الثاني للسنة الجارية مجلة الجيش في افتتاحية حملت "الجزائر الجديدة .. غد أفضل وآفاق أرحب": الجيش يواصـل تأدية مهامه الدستورية دون هـوادة وباقتـدار منذ بدء عدوان الإسرائيلي على قطاع غزة: ارتفاع حصيلة الشهداء الصحفيين إلى 150 شهيدا على مستوى مقر السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات بالجزائر العاصمة: الشروع في سحب الاستمارات من قبل الراغبين في الترشح للرئاسيات اضطراب جوي ممطر بالغرب والوسط على مدار 5 أيام وموزعين على 2893 مركز إجراء عبر التراب الوطني: أزيد من 860 ألف مترشح يشرعون في اجتياز امتحانات بكالوريا 2024 التاريخ صناعـة ومواقف..!؟ سوناطراك تنظم حملة تشجير بمنتزه “دنيا بارك” بدالي إبراهيم