شياطين الإنس والجن في رمضان..!؟

3٬299

شهر رمضان هو للعبادة وللمحبة والتضامن ، ولكن قد جعل منه بعض الناس شهر كسل ، والبعض الآخر اتخذه مطية ليصب جما غضبه على الآخرين ،وفي جميع الحالات فإن الوسطية هي الطريق الأفضل في كل شيء، وليس ذلك التهور الذي نلاحظه هنا وهناك ولا تلك السلوكيات التي طرأت فجأة على طبائع الناس وأخلاقهم ،حتى أن الكثير لم يبق له من رمضان إلا الجوع والعطش،وزيادة مصاريف وديون مالية عليه،من غير أن ينال ما ناله الصائم عن حرمات الله والوطن.؟

 

هذه السنة ومنذ بداية الشهر الفضيل إلى اليوم وقد تجاوزنا العشر الأوائل منه ونقترب من منصفه دون نشعر بمروره بسرعة،ما ميزه هو الارتفاع الجنوني للأسعار الخضر والفواكه فالكل يعرف وخاصة الذين يطالعون مختلف الصحف الوطنية وسائل الاتصال الاجتماعي،هو استغلال التجار قدوم رمضان ليرفعوا في أسعار وكأننا لسنا في بلاد المسلمين الذين ينبغي أن يعطوا المثل في الاستقامة وفي التكافل الاجتماعي..؟

 

وإن كان رمضان هذه السنة لم تحدث فيه جرائم ملفتة كما هو الشأن في السنة الماضية أو قبلها ،فإنه هناك مظاهر أخرى لا تقل بشاعة عن القتل وسفك الدماء ،ألا وهو انتهاك حرمة الوطن من قبل الخارجين عن القانون ،وهذا بحملهم راية غير راية الشهداء ثم تعديهم على رجال الأمن، فهذا مهما يكن مبرره وغير مقبول ،وعلى السلطة وضع حد له قبل أن تنفلت الأمور ..!

 

كما أن هناك وباسم حرية المعتقد والحرية الشخصية من ينتهك حرمة رمضان جهارا نهارا ،وهذا أيضا لا يمكن قبوله البتة..؟

 

لئن كانت شياطين الجن كما قال رسول الله (ص) مكبلة في رمضان وليس لها سلطان على الصائم المسلم ، فإن شياطين الإنس مطلقة العنان تفعل ما تشاء ، فهي إذن أكبر خطر على الإنسان من الشيطان نفسه،تجدها مطلقة العنان في كل مكان في الأسواق والعيادات والطرق وفي الجامعات وحتى في البيت نفسه!..؟

التعليقات مغلقة.

الاخبار::