سكيكدة انطلاق حملة جني الفراولة الأصلية

2٬463

انطلقت بولاية سكيكدة من خلال عديد البلديات وتحديدا بلدية تمالوس بمنطقة كل من سيدي منصور وعين الشرايع وعين الزويت الواقعتين غرقي عاصمة الولاية حملة جني الفراولة السكيكدية الأصلية والتي يطلق عليها تسمية ” المكركبة” حيث تشتهر ولاية سكيكدة دون غيرها من الولايات الأخرى بانتاج هذه النوعية من الفراولة، باعتبار أن تلك التي تتواجد في الأسواق والتي تتميز بالحجم الكبير واللون الأحمر ما هي إلا شبيهة للفراولة وتختلف عليها بالإضافة للشكل واللون في الذوق غذ تميل الفراولة الأصلية إلى الحموضة المزوجة ببعض الحلاوة.

وتساهم المرأة الريفية بشكل كبير في هذا النشاط الفلاحي الهام، باعتبار أن عملية زرع هذا المحصول تتم في المناطق الجبلية والمرتفعات، وهناك تتواجد مساحاتها التي تبدز من بعيد عبارة عن مربعات خضراء وحمراء اللون، وتخدم المرأة الريفية هذا المحصول من البداية إلى غاية جنيه.

وبالإضافة لزراعة الفراولة في مساحاتها الأصلية، فقد شرعت الولاية مؤخرا في زراعتها داخل البيوت البلاستيكية، وهي التجربة الجديدة التي عرفت نجاحا بكل من بلدية القل، ورمضان جمال الواقعتين حوالي 77 غربي عاصمة الولاية و18 كلم جنوبي عاصمة الولاية على التوالي.

يذكر أن مساحات زراعة الفراولة بولاية سكيكدة قد عرفت تراجعا كبيرا، ويرجع ذلك بالدرجة الأولى إلى غياب البحث العلمي وعدم فعالية تظاهرة عيد الفراولة التي كانت تشتهر بها مدينة سكيكدة وتحييها الأسبوع الأخير من شهر ماي كل سنة، وتصرف عليها أموال معتبرة من خزينة البلدية، حيث ظلت مشاكل الفلاحية هي ذاتها والتي تتعلق أساسا بالتسويق، التبريد والتخزين، رغم الدعم المالي الموجه لهذه الشعبة، الأمر الذي يجبر الفلاحين كل سنة على بيع المنتوج على الأرض وقبل جنيه، الأمر الذي يفسر عملية احتكاره وعلو سقف بيعه من جهة وعدم توفره بمعقل إنتاجه بأسواق ولاية سكيكدة بالكمية المطلوبة مما يجعله غير متوفر لفئة كبيرة من المستهلكين من جهة أخرى.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::