سكان قرية ميهوبي بزيغود يوسف في قسنطينة يطالبون بمشروع التعبيد والتهيئة

0 330

يشتكي سكان قرية “ميهوبي محمد الصالح” ببلدية زيغود يوسف بولاية قسنطينة من الوضعية الكارثية للطرق الداخلية للقرية

والتي يطالبون بتعبيدها وتهيئتها بما يليق، خاصة في ظل غياب بالوعات المياه تماما التي تجعل من الطرق فصل الشتاء وحال تساقط الأمطار مستنقعا كبير من الطين والأوحال، منتقدين ما وصفوه بغياب العدالة فيما يتعلق بتهيئة طرق البلدية

وطالب سكان قرية ميهوبي محمد الصالح التابعة لبلدية زيغود يوسف بولاية قسنطينة المجلس البلدي ببرمجة مشروع جدي لتهيئة الطرق الداخلية للقرية، والتي وصفها المعنيون بالكارثية في ظل تدهورها الكبير، وهو الأمر الذي يجعل منها مستنقعا كبيرا من الأوحال والطين في حال تساقط قطرات من الأمطار ما يصعب عليهم التنقل، خاصة بالنسبة للمتمدرسين والعمال والموظفين المجبرين على الخروج من القرية بشكل شبه يومي

حيث أبدى السكان تذمرهم الشديد من إهمال المنطقة على الرغم من استفادة البلدية بشكل عام من مشاريع تعبيد وتهيئة مست عديد الأحياء والشوارع، مؤكدين لا معقولية أن تظل طرق قريتهم غير مبعدة أو مهيئة لعديد السنوات، في وقت استفادت بعض الطرق من تعبيد وإعادة تعبيد رغم وضعها الجيد مثلما هو الحال بوسط البلدية

السكان طالبوا في معرض حديثهم مع “الراية” بتدخل السلطات المحلية العاجل لتخليصهم من مشكلة اهتراء الطرق التي نغصت عليهم حياتهم، مشيرين في ذات السياق إلى مشكلة غياب البالوعات التي يمكن لها تسبب فيضانا في حال تساقط كميات كبيرة من الأمطار خلال فصل الشتاء، وهي المشكلة التي ترفع من حجم أزمة اهتراء الطرق خاصة بسبب تجميع كميات كبيرة من المياه وعدم وجود بالوعات لصرفها.

و. زاوي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::