سكان بعض الأحياء بلديات سكيكدة يشتكون من تدهور مساكة الأسطح العمارات

0 268

طلب سكان الأحياء الشعبية على غرار حي مرج الذيب، صالح بوالكروة، 20 أوت 1955، الإخوة ساكر وغيرها التابعة لبلدية سكيكدة، السلطات المحلية عبر يومية “الراية” للتدخل العاجل لدى ديوان الترقية و التسييرالعقاري(OPGI) لإيجاد حل نهائي لهذا المشكل الذي بات يؤرقهم.

المتمثل في عدم إصلاح مساكة أسطح العمارات بالإضافة إلى تدهور قنوات المياه و هو ما سبب تسرب الأمطار إلى داخل الغرف في أغلب العمارات من الطابق الأعلى إلى الطابق الأرضي و الدليل على ذلك مسكن بشيري محمد القاطن بعمارة رقم 162 و العمارة رقم 120 الطابق السادس رقم 11 بحي مرج الذيب وغيرهم، و زيادة على ذلك الخطر المتمثل في سقوط الماء فوق العداد الكهربائي، حيث أصبحت القاعدة تطبق الواجبات مفروضة والحقوق مرفوضة والمقصود من ذلك سدد الإيجار و أنتظر الأخطار هذا بكل اختصار.

والعجيب في الأمر أن بعض السكان يستعملون المظلة عند دخولهم إلى المراحيض أكرمكم الله وهذا في فصل الشتاء. وعليه يقترح سكان الأحياء المتضررة ضرورة معاينة ميدانية من طرف المصلحة التقنيةللمراقبة ((CTCلإيجاد حل سريع من أجل القضاء على هذه المعاناة اليومية للسكان، مع العلم أن مصالح ديوان الترقية العقارية و التسيير العقاري أهملت الشكاوي العديدة التي قدمت لكن بدون جدوى.

يبقى السؤال المطروح إلى متى يبقى هذا الإهمال قائما؟وهل العملية تحتاج إلى منح هذا المشروع إلى مؤسسة أجنبية متخصصة في ميدان تهيئة مساكة أسطح العمارات، أم بعد وقوع حوادث أليمة فتتنقل السلطات المحلية رفقة سيارات الإسعاف لنقل الضحية و تعزية أهله و بعدها تتخذ الإجراءات القانونية.

علاوة مطاطلة

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::