سكان القلتة الزرقاء في سطيف يتطلعون إلى التفاتة من المجلس الشعبي البلدي

0 367

ينتظر سكان بلدية القلتة الزرقاء في الجهة الشرقية من ولاية سطيف بعد مرور أكثر من سنة على انتخاب المجلس الشعبي البلدي الجديد من المسؤولين المحليين التفاتة وهذا في ظل ركود شبه تام في المشاريع التنموية والتي تبقى رهينة الأدراج حسب السكان، حيث تسير وتيرة التنمية بسرعة السلحفاة وهذا وسط العديد من المشاكل التي يعانى منها سكان التجمعات الحضرية وكذا القرى والمداشر.
ولعل أبرز النقائص التي تنتظر التفاتة من السلطات المحلية هي وجود العديد من القرى والمداشر دون ربط بشبكة الغاز الطبيعي وهذا على الرغم من الوعود المتكررة التي تلقاها السكان بإنهاء معاناتهم في القريب العاجل، كما يبقى مشكل نقص الحصص السكنية التي استفادت منها البلدية في الواجهة وهذا في ظل حرمان البلدية من البرامج المتعلقة بالسكن الاجتماعي

وقلة الحصة الممنوحة في إطار السكن الريفي وهو الأمر الذي أجبر الكثير من السكان على النزوح والهجرة الداخلية إلى بلدية العلمة المجاورة من أجل الاستفادة من السكن في إحدى الصيغ المذكورة سابقا.

كما طرح السكان أيضا مشكل المفرغة الموجودة بالمنطقة والتي حولت حياتهم إلى جحيم وهذا في ظل انتشار الروائح الكريهة الناجمة عن حرق النفايات وهي الوضعية التي يأمل السكان في أن يتم وضع حد لها بتحويل المفرغة نحو مكان آخر، بينما تبقى وضعية الطرقات .

حسب كلام عدد من المواطنين في وضعية يرثى لها وباتت غير صالحة خاصة تلك التي تربط بين المشاتي ومركز البلدية، حيث يأمل سكان البلدية في تحرك جدي من طرف المجلس الحالي للتكفل بهاته الانشغالات.

بوترعة هروان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::