سطيف محترف النصب والاحتيال في قبضة الشرطة

2٬449

تمكنت مصالح الأمن الحضري الأول بولاية سطيف من وضع حد لممارسات شخص خطير يحترف عمليات النصب والاحتيال راح ضحيتها 06 أشخاص يقيمون ببلدية سطيف والدوائر المجاورة على غرار مدينة العلمة وعين آزال.
العملية جاءت بناء على شكوى تقدم بها آخر ضحاياه الذي أكد أنه تعرض إلى عملية النصب والاحتيال من قبل شخص مجهول الهوية، لقيه بمدينة عين آزال وطلب منه أن ينقله إلى مدينة سطيف مقابل مبلغ مالي متفق بينهما وبمجرد الوصول إلى حي الأصوار بسطيف طلب منه الانتظار ثم ترجل إلى محلات تجارية مجاورة ليعود إليه من جديد ويطلب منه أن يسلمه مبلغ قدره 20000 دج من أجل تسديد فاتورة السلعة التي قام بطلبها على أن يسلم له كل المال بعد عودتهما إلى مدينة عين آزال.
المشتبه فيه كان يختار ضحاياه بدقة، حيث كان يستهدف الأشخاص الذين يظهر عليهم النية الحسنة والطيبة حتى تنطلي عليهم حيلة وهو ما نجح فيه، حيث سلم له الضحية المبلغ دون أي تردد لأنه لم يشك فيه ولو للحظة واحدة تبعا لمظهره وهيئته وطريقة كلامه التي يوهمهم من خلالها أنه أهل للثقة، المشتبه فيه وبذات الحيلة كان يأخذ في كل مرة مبلغ مالي معتبر عن كل ضحية ثم يتوارى عن الأنظار دون عودة.
الضبطية القضائية ودون أية معطيات حول هوية المشتبه فيه الذي كان مجهولا منذ بداية التحريات كثفت من عمليات البحث والتحري معتمدة على الأوصاف المقدمة من قبل الضحايا تمكنت وقت جد وجيز من الإطاحة المشتبه فيه متلبسا بمحاولة نصب أخرى، ليتم تحويله إلى المصلحة على ذمة التحقيق مع دعوة كل الضحايا الذين تعرفوا عليه مباشرة.
الضبطية القضائية بالأمن الحضري الأول تدخلت في الوقت المناسب ووضعت حدا لنشاط شخص يحترف عمليات النصب والاحتيال على المواطنين الأبرياء وإلا لكانت القائمة طويلة ولكان هناك ضحايا آخرون، ملف جزائي أنجز ضده عن تهمة النصب والاحتيال ليقدم بموجبه أمام النيابة المحلية التي أصدرت في حقه أمر إيداع بالحبس.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::