سطيف حبس نصابين سلبا امرأة 1.2 مليار سنتيم

3٬340

تمكن أفراد الفرقة الاقتصادية والمالية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية التابعة لأمن ولاية سطيف، من توقيف مجرمين خطيرين أحدهما معتاد الإجرام، ثبت تورطهما في عديد عمليات النصب والاحتيال، آخرها سلب امرأة مبلغا ماليا قدره 1.2 مليار سنتيم.

العملية جاءت عقب إيداع شكوى من قبل امرأة كانت ضحية محاولة نصب تلتها عملية سرقة، بعد أن أوهمها شخص في العقد الخامس من العمر ببيع شقة ومرآب متواجدين بحي الهضاب بسطيف، مقابل مليار ومائتي مليون سنتيم وأثناء إتمام إجراءات البيع بمكتب أحد الموثقين، الذي تأكد أن الشقة المعنية بعملية البيع هي محل نزاع ولا يمكن بيعها، ما كان سببا في إبطال عملية البيع، حيث قام أحد المشتبه فيهما بسرقة المبلغ المالي الذي أحضرته المشترية وفر إلى وجهة مجهولة.

أفراد الفرقة الاقتصادية والمالية فتحوا تحقيقا معمقا في ملابسات القضية، وبعد تكثيفهم للأبحاث والتحريات تمكنوا وفق المعطيات المتوفرة من تحديد هوية أحد المشتبه فيهما الذي تبين أنه مسبوق قضائيا، مع توقيفه رفقة شريكه بالمخرج الشمالي لمدينة سطيف، حيث عثر بحوزتهما على وثائق هوية مزورة بها صورتيهما وتتضمنان هويات أخرى، مع حجز مركبتين سياحيتين تعتبران من مقتنيات العائدات الإجرامية.

الضبطية القضائية أنجزت ملفا جزائيا ضد المتورطين، عن تهمة التزوير واستعمال المزور في وثائق إدارية، انتحال اسم الغير في ظروف من شأنها أن تؤدي إلى قيد في صحيفة السوابق القضائية للغير، بالإضافة إلى حيازة المؤثرات العقلية بطريقة غير مشروعة للاستهلاك الشخصي، قدما بموجبه أمام الجهات القضائية المختصة أين صدر في حقهما أمر إيداع بالمؤسسة العقابية.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::