ريغبي الجزائر تنال العضوية الدائمة في الاتحاد الدولي

2٬000

تحصلت الجزائر على مقعد عضو دائم بالاتحاد الدولي للريغبي، وهو ما يسمح للمنتخب الوطني بخوض التصفيات المؤهلة لكأس العالم للريغبي-2023 بفرنسا،عبر بوابة كأس أمم إفريقيا-2021، حسبما أعلنت عنه  لاتحادية الجزائرية للعبة.

وبالإضافة إلى الجزائر، انضمت بورندي كعضو دائم بالهيئة الدولية لهذه الرياضة، ليصبح العدد الإجمالي للأعضاء الدائمين 128 بلد، من بينها 19 عضوا مشاركا (غير دائم).

وتضمن بيان الاتحاد الدولي هذا القرار عقب اجتماع مجلس الهيئة القارية بتقنية التحاضر عن بعد “نالت الجزائر وبورندي العضوية الدائمة بالاتحاد الدولي ،حيث ستشارك الدولتان في تصفيات كأس العالم 2023 التطور السريع للريغبي بإفريقيا يرتكز على إستراتيجية تشمل الشباب والنساء بواقع أكثر من 350 ألف لاعبة مسجلة بإفريقيا عام 2020 مقابل 50 ألف سنة 2012”.

وتعد الاتحادية الجزائرية عضوا دائما بالاتحاد الإفريقي للريغبي،حيث عملت على وضع وتأسيس برامج مستدامة لتطوير الريغبي النسوي.

وتمتلك الجزائر أكثر من 80 فريقا للرجال و 40 للسيدات.

كما أصبحت الجزائر عضوا مشاركا بالهيئة القارية الدولية منذ سنة 2019،وفقا للمصدر ذاته.

وسيتنافس المنتخب الجزائري (لاختصاص 15 لاعبا) في تصفيات كأس العالم للريغبي-2023 من خلال مشاركته في كأس أمم إفريقيا-2021، وستبدأ المنافسة ببطولة “الإنقاذ” شهر جوان ،قبل أن تتنافس أربع مجموعات تضم كل واحدة منها ثلاثة فرق, حيث تجرى مباريات كل مجموعة في بلد.

وفي كأس أمم إفريقيا،يتواجد “الخضر” ضمن المجموعة الثالثة, التي تجرى مبارياتها بكامبالا،حيث تضم كلا من البلد المضيف أوغندا وغانا, وذلك في الفترة الممتدة ما بين الـ 10 و الـ 18جويلية القادم.

وسيتأهل أفضل فريقين عن كل مجموعة إلى كأس أمم إفريقيا المؤجلة الى سنة 2022 بسبب جائحة كورونا، والتي تعد بمثابة آخر محطة مؤهلة إلى كأس العالم-2023 عن القارة الافريقية.

وسيبلغ المتوج بالكأس القارية في أوت 2022، نهائيات مونديال-2023 كممثل عن إفريقيا “1” (أي المتوج باللقب القاري)،حيث ينضم إلى المجموعة الأولى التي تضم فرنسا (البلد المضيف) ونيوزيلندا وايطاليا وكذا أمريكا “1” (أي المتوج عن القارة الأمريكية).

وتعد زيادة عدد أعضاء الاتحاد الدولي وتنوعهم عنصرا أساسيا في إستراتيجية النمو العالمي للريغبي، مما يضمن أن الاتحادات التي تلبي المعايير المعمول بها والدعم لمواصلة تطورها داخل عائلة الريغبي العالمية.

وفي هذا الصدد، صرح رئيس الاتحاد الدولي للريغبي،السير بيل بومونت “يسعدنا أن نرحب بالجزائر وبوروندي كعضوين دائمين، مما يعكس التزامهما وتقدمهما في تلبية المعايير المطلوبة،وذلك بفضل تكوين العديد من المدربين والإداريين والمتطوعين،الذين يسعون جاهدين الى تطوير هذه الرياضة”.

وأضاف “إفريقيا هي قارة الفائزين الحاليين بكأس العالم للريغبي للرجال،بعد تتويج منتخب جنوب افريقيا بآخر نسخة للمونديال في 2019،وسنواصل العمل عن كثب مع الاتحاد الإفريقي لضمان تقديم الدعم المستمر للاتحادات الناشئة،على غرار الجزائر وبوروندي لتكثيف نمو الرياضة في المنطقة”.

ويأتي هذا الإعلان بعد إطلاق الخطة الإستراتيجية الجديدة للريغبي 2021-2025 في أفريل الماضي، والتي تهدف الى المزيد من التطوير والتوسع في ممارسة هذه اللعبة، ودعم الاتحادات، حيث يواصل الاتحاد الدولي السعي للمضي قدما نحو هدفه المتمثل في جعل الريغبي رياضة عالمية للجميع.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::