ريال مدريد يفقد أولى نقاطه…ويهدي برشلونة صدارة الدوري الإسباني

0 148

تعادل ريال مدريد مع مضيفه أتلتيك بيلباو بهدف لمثله في المباراة التي جمعت بينهما، ضمن منافسات الأسبوع الرابع في الدوري الإسباني على ملعب “سان ماميس” اليوم السبت ليتخلف بفارق نقطتين عن برشلونة المتصدر وحامل اللقب، الذي فاز على ريال سوسيداد 2-1.

ودخل لاعبو ريال مدريد العائدون من المشاركة الدولية مع منتخبات بلادهم في بطولة دوري الأمم الأوروبية المباراة، بقوة إذ بسطوا سيطرتهم على مجريات اللقاء في دقائقه الأولى، بينما اكتفى أتلتيك بيلباو بالتمركز في منطقة دفاعه واعتماده على الهجمات المرتدة.
وعلى عكس مجريات اللقاء، تمكن مهاجم أتلتيك بيلباو إيكار مونياين من تسجيل الهدف الأول لفريقه في الدقيقة الـ32 من عمر الشوط الأول، بعد هجمة مرتدة منظمة، استغلوا من خلالها خطأ الظهير الأيسر مارسيلو.
وحاول لاعبو ريال مدريد إحراز هدف التعادل، عبر اعتمادهم على ظهيريهم، بالإضافة إلى الكرات البينة التي كان يمررها الكرواتي لوكا مودريتش، للفرنسي كريم بنزيمة، والويلزي غاريث بيل، لكنهم اصطدموا بجدار أتلتيك بيلباو الدفاعي.
وأحس جولين لوبيتيغي مدرب ريال مدريد، بخطورة الموقف، لذلك سارع في بداية الشوط الثاني بسحب داني سيبايوس، وإشراك البرازيلي كاسيميرو، الذي أعطى الحيوية لزملائه، إذ استطاع النجم الإسباني إيسكو تسجيل هدف التعادل للميرينغي عبر رأسية في الدقيقة الـ64، من جراء تمريرة متقنة من الويلزي غاريث بيل.
وواصل لاعبو ريال مدريد وأتلتيك بيلباو، من محاولاتهم في إحراز هدف الفوز، من خلال الهجمات التي قاموا بها، لكن الحارسين تألقا مع دفاعهما، ما أدى إلى انتهاء المباراة بالتعادل بهدف لكل منهما.
وواصل قطار برشلونة انطلاقته القوية في “الليغا” بعدما عاد بانتصار ثمين من ملعب مضيفه ريال سوسييداد بهدف مقابل اثنين ليحقق فوزه الرابع على التوالي، وذلك في اللقاء الذي جمعهما السبت على ملعب (أنويتا).
وأنهى الفريق الباسكي الشوط الأول متقدما بهدف مبكر سجله المدافع أريتز إيلوستوندو بتسديدة قوية من داخل المنطقة سكنت الزاوية الضيقة لمرمى مارك-أندريه تير شتيغن ونجح الفريق الكتالوني في إدراك التعادل عند الدقيقة 63 بقدم النجم لويس سواريز الذي استغل خطأ الحارس الأرجنتيني خيرونيمو رولي في إبعاد الكرة داخل منطقته ليتابعها بتسديدة قوية داخل الشباك.

ولم تكد تمر سوى 3 دقائق حتى تسبب ارتباك دفاعي في منطقة جزاء الباسكيين إثر ركلة ركنية نفذها ليونيل ميسي ليسدد الفرنسي الشاب عثمان ديمبيلي الكرة داخل الشباك الخالية من حارسها، مضيفا هدفه الثالث في الليغا هذا الموسم.
وبهذا الانتصار الصعب، يواصل رجال إرنستو فالفيردي عزف نغمة الانتصارات بالعلامة الكاملة (12 نقطة) لينفردوا بصدارة المسابقة، في المقابل، تجمّد رصيد سوسيداد 4 نقاط يحتل بها منتصف الترتيب بشكل مؤقت.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::