روراوة أكبر المرشحين لرئاسة الاتحاد الجزائري لكرة القدم

1٬771

قالت مصادر إعلامية إن الرئيس السابق للفاف،محمد روراوة، يستعد للترشح لرئاسة اتحاد الكرة خلفاً للرئيس المستقيل، شرف الدين عمارة، في وقتٍ يعيش فيه الاتحاد مرحلة فراغ كبيرة جدّا، حسب متابعين، لا سيما في ظل ضبابية الرؤية بخصوص الأسماء المرشحة لخلافة عمارة.

وأعلن الاتحاد الجزائري لكرة القدم في وقتٍ سابقٍ عن تاريخ عقد الجمعية العمومية، وقال في بيان له: “بناء على قرار المكتب الفيدرالي ينهي الاتحاد الجزائري لكرة القدم إلى عِلم المعنيين عن استدعاء أشغال الجمعية العامة العادية لسنة 2021 ليوم الخميس 16 جوان 2022 بالمدرسة العُليا للفندقة والإطعام بعين البنيان”.

ويتموضع الاتحاد الجزائري لكرة القدم في حال فراغ قانوني بعد إعلان الرئيس شرف الدين عمارة التنحي عن منصبه واستقالة أغلبية أعضاء مكتبه التنفيذي، ووسط جدل واسع بخصوص الأسماء المرشحة لخلافة الرئيس الذي بقي في منصبه لعام واحد فقط.

وأكدت المصادر ذاتها أن محمد روراوة يحظى بدعم قوي من أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد الجزائري، ومن السلطات الجزائرية، ما يرجح كفته للعودة لرئاسة اتحاد الكرة بعد أن كان قاده في فترتين، الأولى من عام 2001 إلى 2005، والثانية من 2009 إلى 2017، نجح خلالها في قيادة منتخب الجزائر في التأهل إلى كأس العالم مرتين 2010 و2014، مع العبور إلى الدور الثاني في مونديال 2014 بالبرازيل

وتابعت نفس المصادر التأكيد بأن محمد روراوة سيعود للعمل على رأس الاتحاد الجزائري لكرة القدم رفقة أعضاء مكتبه التنفيذي السابق، وفي مقدمتهم وليد صادي (ذراعه اليمنى)، فضلًا عن جهيد زفزاف المدير الرياضي لمنتخب الجزائر حاليًا، الذي تم الاستنجاد به بعد كأس أمم أفريقيا الأخيرة بالكاميرون

التعليقات مغلقة.

الاخبار::