رغم تحسن الوضعية الصحية في ربوع الوطن،يوسف بلمهدي:رفع التباعد في الصلاة وفتح بيت الوضوء مرهون بالخبراء

60

متابعة – خالد محمودي:

قال وزير الشؤون الدينية، يوسف بلمهدي، أن رفع التباعد في الصلاة وفتح بيت الوضوء بالمساجد مرهون بما يقوله الخبراء، وفي نفس الموضوع، أشار بلمهدي، إلى أن رفع التباعد معلق بـ21 يوما من رفع الحجر التي أقرتها الحكومة.

هذا وخلال ندوة صحفية، قال بلمهدي، إن الخبراء والأطباء يقولون ويحذرون من أن الوباء لم ينته بعد، إذا كنا في سلامة يجب مواصلة استعمال الاحتياطات اللازمة .

وفي المقابل، دعا وزير الشؤون الدينية المواطنين، إلى التلقيح، والحفاظ على أسرهم وأقاربهم. إضافة إلى أن مسألة رفع التباعد هي مسألة وقت وصبر ،وأشار يوسف بلمهدي، إلى أن فتح المرافق و عن الصلاة، متعلق بقرار الأطباء والخبراء،الذي يرجع لهم القرار الأخير في هذه المسألة الصحية ،لأن الصحة والسكينة وعدم تفشي الأمراض والوقاية منه داخل المجتمع من مقاصد الشريعة الغراء.

من جهة أخرى ، قال وزير الشؤون الدينية، إن الجزائر تتعرض لحملة وحرب من الجيل الرابع في الفضاء الأزرق، مشددا على ضرورة التجند من مختلف الفئات.

وبخصوص تدشين جامع الجزائر، أشار وزير الشؤون الدينية ، إلى أن هناك أسماء كثيرة وكبيرة يمكنها أن تقود هذا المجمع الديني الذي سوف يكون منارة وطنية وعربية إسلامية ولما لا عالمية ،نظرا للمكانة التي يحظى بها هذا الصرح الحضاري.

وإلى جانب ذلك تطرق الوزير ،إلى موضوع وباء كوفيد- 19 ،حيث قال أن الجزائر الجزائر تسجل، في الآونة الأخيرة، أرقام منخفضة للإصابات بكورونا، حيث تسجل ما لا يقل عن 100 إصابة خلال 24 ساعة،وهذا مؤشر يحمل على التفاؤل ويدعو إلى العمل بنشاط أكثر في بيوت الله ،لأن هذا الفيروس القاتل كان أحد الأسباب العائقة للقيام بالنشاطات الدينية .

هذا وتشير كافة المؤشرات إلى إمكانية عودة النشاط المسجدي إلى سابق عهده،بعد فتح المقاهي والمطاعم وعودة المترو والترامواي.

 

التعليقات مغلقة.

الاخبار::