رابطة أبطال إفريقيا/شباب بلوزداد-الترجي التونسي/2-0/ الشباب يخطو خطوة مهمة نحو المربع الذهبي

2٬087

خطى شباب بلوزداد خطوة مهمة نحو التأهل لنصف نهائي رابطة أبطال إفريقيا لكرة القدم، بفضل تفوقه على ضيفه الترجي التونسي بهدفين نظيفين (2-0)، بملعب 5 جويلية الأولمبي (الجزائر العاصمة)، لحساب ذهاب الدور ربع النهائي.

وكان الفريق البلوزدادي أكثر واقعية فوق أرضية الميدان عبر نجاحه في تسجيل هدفين ثمينين سيكون لهما وزنهما في حسابات التأهل إلى المربع الذهبي, ناهيك عن محافظته على عذرية شباكه وهو أمر مهم في مباريات الإقصاء المباشر قبل مباراة الإياب بالعاصمة التونسية.

ودخل أصحاب الضيافة جيدا في أطوار هذه المواجهة المغاربية, مسجلين أول تهديد على الفريق الخصم منذ الدقيقة الرابعة بواسطة ركنية صانع الألعاب أمير سعيود, حيث نفذها بطريقة مباشرة نحو الشباك والحارس التونسي يتصدى. ليأتي رد الترجي بعد عشرة دقائق من كرة ثابتة كذلك والحارس موساوي يرد كذلك (د 14).

وبعدها أطبقت عناصر شباب بلوزداد سيطرتها على مجريات اللعب عبر نقل الخطر لمناطق الترجي التونسي وتهديد دفاعه في أكثر من مرة, سيما بفضل أداء “المايسترو” سعيود الذي كلما تحرك تتحرك الآلة البلوزدادية جيدا وكذا الظهير الأيمن مختار بلخيثر الذي رمى بكل نزعته الهجومية على الجهة اليسرى للفريق التونسي.

وعقب مرور نصف ساعة من اللعب, كلّلت مجهودات أشبال المدرب الصربي زوران مانولوفيتش, بتوقيع الهدف الأول, إثر انطلاقة جميلة من حسين سالمي على الرواق الأيمن وبفتحة عرضية نحو منطقة العلميات, استلم متوسط الميدان النشيط, زكرياء دراوي, الكرة في أحسن الظروف ليفتتح بوابة التهديف من تسديدة أرضية باغتت الحارس الدولي التونسي بن شريفية (د 34).

و انهى ممثل الجزائر الشوط الأول متقدما في النتيجة بأداء متوازن عرف كيفية استغلاله لتسجيل الهدف الأول على فريق الترجي التونسي الذي لم يظهر بإمكانياته المعتادة.

وبعد فترة الإستراحة عاد أشبال المدرب التونسي معين الشعباني, بنوايا هجومية أكبر, محاولين تعديل الكفة في أسرع وقت ممكن, حيث اعتمدوا على الكرات الثابتة لهز شباك أصحاب الأرض, سواء الركنيات أو المخالفات المباشرة.

لكن الدفاع البلوزدادي كان بالمرصاد تارة بقيادة سفيان بوشار و الحارس البلوزداي توفيق موساوي تارة أخرى, لإبطال خطر فريق العاصمة التونسية.

وذلك في ظل تراجع مردود تشكيلة أبناء “لعقيبة” مطلع الشوط الثاني, حيث انتظر المتتبعون إلى غاية الجزء الثاني من المرحلة الثانية لرؤية استفاقة أصحاب اللونين الأحمر والأبيض, تجسدت بدايتها عبر توزيعة يسارية من سعيود نحو منطقة العمليات ورأسية مهاجم “الشباب” في القائم الثاني تصدى لها الحارس بن شريفية ببراعة (د 68).

وأمام نقص النجاعة الهجومية لعناصر الترجي التونسي بعجزهم عن التسجيل الفرص التهديفية التي صنعوها, انقلبت الوضعية لفائدة شباب بلوزداد, الذي تمكن من مضاعفة النتيجة, فبعد استلامه الكرة قام المتألق أمير سعيود بتبادل كروي ثنائي مع دراوي الذي يعيد له الكرة بتمريرة دقيقة داخل منطقة الجزاء ليوقع الهدف الثاني بقذفة أرضية (د 82).

وبهذا, أكد اللاعب السابق لنادي الأهلي المصري علو كعبه والمستويات الباهرة الذي يقدمها طوال هذا الموسم بقميص “الشباب”.

وواصل رفاق القائد شمس الدين نساخ المنتشين بالهدف الثاني, الضغط على الفريق المنافس, حيث كانوا قريبين من إضافة الثالث, لولا تدخل الحارس التونسي ودفاعة بصعوبة لإزاحة الخطر.

وبفضل هذ الفوز المهم, سيتنقل شباب بلوزداد إلى العاصمة التونسية بأريحية من أجل افتكاك بطاقة التأهل إلى الدور نصف النهائي ضد الترجي التونسي في لقاء الإياب يوم 22 ماي بملعب “حمادي العقربي” برادس.

وتعادل ممثل الجزائر الثاني في رابطة الأبطال, مولودية الجزائر, مع نظيره الوداد البيضاوي المغربي بنتيجة (1-1), بالجزائر, لحساب ذهاب الدور ربع النهائي المنافسة القارية, بينما يلعب لقاء الإياب يوم 22 ماي بملعب “محمد الخامس” بالدار البيضاء (المغرب).

التعليقات مغلقة.

الاخبار::