رئيس حزب التجديد الجزائري, كمال بن سالم: ضرورة استعادة النخبة الوطنية لمكانتها في المجتمع

20

 

قال رئيس حزب التجديد الجزائري, كمال بن سالم, أمس، بالمدية, ضرورة استعادة النخبة الوطنية لمكانتها في المجتمع و المساهمة في بناء البلاد, معتبرا أنه حان الأوان للتفكير في “إعادة الاعتبار لفكر مالك بن نبي و الاستلهام منه لبناء مستقبلنا”.

وأوضح بن سالم خلال تنشيطه للقاء شعبي بمكتبة الوسائط “طحطوح” بمدينة المدية, في إطار اليوم الأخير من الحملة الانتخابية لتشريعيات السبت المقبل, أن “النخبة الوطنية مدعوة للعب دور كبير في تشييد البلاد, وعليها استعادة مكانتها الطبيعية في المجتمع بصفتها قاطرة الديناميكية الاجتماعية و الاقتصادية و الثقافية”.

وأضاف بالقول أن “مواصلة تهميش النخبة و حصرها في مجال معين دون ترك لها إمكانية للتفاعل و المساهمة في النمو الاجتماعي و الاقتصادي يحرم البلاد من قدرات تحسدنا عليها الكثير من البلدان”.
ويرى هذا المسؤول الحزبي أنه “حان الأوان لتغيير مفاهيمنا و رؤيتنا لنخبتنا و التفكير في إعادة الاعتبار لفكر شخصيات فذة, على غرار مالك بن نبي الذي لم يحض إلى يومنا هذا بالاهتمام و الثناء الذي يستحقه”.

كما أبرز ضرورة “إعادة الاعتبار لفكره و الاستلهام منه من أجل بناء مستقبلنا والأخذ بمثال البلدان الأجنبية التي استفادت من أفكاره لإخراج نفسها من التخلف و منافسة قوات اقتصادية عالمية معروفة”, يقول بن سالم.
كما تأسف في ذات الصدد إزاء “الفرص الضائعة” في مجال الاقتصاد و الاستثمار بالرغم من “البحبوحة” المالية التي سجلتها البلاد خلال العشريات الماضية و التي كان بالإمكان, كما أوضح رئيس حزب التجديد الجزائري, “أن تساهم في توفير شروط النمو الاقتصادي و الصناعي بالشكل الذي يمكننا بالارتقاء إلى مصاف الدول المتقدمة”.

هوارية عبدلي

التعليقات مغلقة.

الاخبار::