رئيس الوزراء: السودان بلد غني جداً لا نريد صدقات.. نريد استثمارات

74

قال رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، إنَّ بلاده تريد استقطاب الاستثمارات، وجذب الشركات للقطاعات المهمة، لاسيَّما الثروات المعدنية، والطاقات المتجددة، وغير المتجددة التي يعتبر السودان غنياً بها، وكذلك القطاع الزراعي الذي ينطوي على إمكانيات هائلة من ناحية الأراضي الزراعية، والمحاصيل، والمواشي، والمناطق المناخية المتعددة.

 

قطاع الصناعات الغذائية والتصنيع الزراعي واعد لدينا، فلا دولة تمكَّنت من تحقيق التنمية دون المرور بدورة تصنيع، السودان بلد غني جداً.. لا نريد صدقات.. نريد استثمارات”، هكذا تحدَّث حمدوك في افتتاحه مؤتمر باريس.

 

حمدوك أكَّد أنَّ حكومته ورثت جبلاً من الديون يقدَّر بـ 60 مليار دولار، لكنَّنا سنواصل دعم بعض السلع. “نسبة ما يتم تحصيله من الضرائب إلى الناتج المحلي الإجمالي أقل من 6%، ويجب أن تكون أكثر”، وذلك بحسب ما ذكر حمدوك في مؤتمر في باريس لدعم السودان.

 

قال وزير المالية الفرنسي برونو لومير، إنَّ بلاده ستدعم السودان بـقرض معبري بقيمة 1.5 مليار دولار، والمساعدة في تأمين تسوية متأخرات صندوق النقد الدولي للخرطوم.

 

في حين كشف مسؤول سعودي سيشارك في محادثات إعادة هيكلة ديون السودان، أنَّ المملكة ستضغط من أجل اتفاق واسع لخفض ديون الخرطوم التي تتجاوز 50 مليار دولار.

 

تفيد بيانات صندوق النقد الدولي أنَّ السعودية أكبر دولة دائنة للسودان، بحوالي 4.6 مليار دولار.
راكم السودان متأخرات ضخمة على ديونه، لكنَّه أحرز مؤخَّراً تقدُّماً في اتجاه إلغاء جزء كبير منها في إطار مبادرة صندوق النقد والبنك الدوليين المعنية بالبلدان الفقيرة المثقلة بالديون.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::