دعوة لضرورة تعميق أعمال البحث حول الأمراض الحيوانية

0 258

أبرز المشاركون في الأيام الدولية البيطرية الثانية التي نظمت مؤخرا وعلى مدار يومين بجامعة الشاذلي بن جديد بولاية  الطارف ضرورة تعميق أعمال البحث التي تستهدف الأمراض الحيوانية

من أجل الجردوالمكافحة الفعالة لروافد انتقال هذه الأمراض وتم خلال هذا اللقاء العلمي تناول عدة تحقيقات وأعمال بحث تستهدف التحسيس حول الأمراض حيوانية المنشأ وضرورة تعميق البحث العلمي بهدف تحديد أفضل ومعرفة أكبر للأمراض الحيوانية والحفاظ على الصحة العمومية ومن بين أهم الأمراض الحيوانية ذات الأثر الاجتماعي والاقتصادي والطبي الهام، لاسيما في الصحة البيطرية والعمومية يوجد الأنابلازما البشرية وهو مرض معدي تسببه بكتيريا تنقل أساسا عن طريق القراد الصلب حشرة طفيلية حسب  ما أكده أحد المشاركين من جامعة الطارف، كما مكنت نتائج الأعمال العلمية المقدمة من طرف دحمان عبد الجليل من إحصاء وتحديد مختلف أصناف القراد التي تصيب الماعز بمنطقة شرق البلاد (قالمة والطارف وميلة).
كما سلطت نتائج الدراسة التي دامت 6 أشهر الضوء على ضرورة استهداف مناطق أخرى بالوطن والتي تتميز بوضعيات إيكولوجية جد متنوعة من أجل اكتساب معارف معمقة وتحكم أفضل في عوامل خطر مختلف أنظمة الإنتاج الحيواني. ومن بين المواضيع المقترحة ضمن ذات اللقاء دراسة تتعلق بالليشمانيا والتكوينالكيميائي، إضافة إلى مختلف طفيليات بحيرة الطيور وبحيرة الملاح التابعة  للحظيرة الوطنية للقالة والأغنام الجزائرية ذات السلالة البيضاء لأولاد جلال. وتهدف هذه الطبعة الثانية المنظمة من طرف قسم العلوم البيطرية التابع لكليةعلوم الطبيعة و الحياة و التي تم إثراؤها بمساهمة مديرية المصالح الفلاحية بالطارف إلى تبادل وجهات النظر والمعارف حول هذا الموضوع. وشارك في هذا اللقاء أكثر من 250 متدخلا بين باحثين وخبراء وأساتذة قدموا من عشرة دول من بينها فرنسا وجمهورية التشيك وأوكرانيا وتونس وتركيا و إسبانيا.

إلياس. ر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::