دخول‮ ‬3‮ ‬إقامات حيز الخدمة ضمن صيغة الإقامة لدى الساكن بسوق أهراس

2٬650

دخلت بولاية سوق أهراس‮ ‬3‮ ‬ إقامات في‮ ‬إطار صيغة الإقامة لدى السكان حيز الخدمة،‮ ‬حسب ما أفادت به مديرة السياحة والصناعة التقليدية بالنيابة،‮ ‬نفيسة فاطمي‮.‬

و أوضحت ذات المسؤولة،‮ ‬أن الأمر‮ ‬يتعلق بكل من إقامة أوغستين بالقرب من الموقع الأثري‮ ‬مادور لصاحبتها رشيدة زيوش وإقامة أبولي‮ ‬بالقرب من مدينة مداوروش،‮ ‬بالإضافة إلى إقامة ثالثة تم فتحها مؤخرا ببلدية سوق أهراس‮. ‬

وبعدما صرحت أن صيغة الإقامة لدى الساكن تعتبر حلا بديلا مؤقتا في‮ ‬انتظار استكمال إنجاز مشاريع سياحية،‮ ‬أشارت فاطمي‮ ‬بأن هذه الإقامات توفر‮ ‬17‮ ‬غرفة تتسع لـ44‮ ‬شخصا تقدم خدمة المبيت ووجبات‮ ‬غذائية تقليدية وعصرية‮.

‬وأشارت إلى أن استحداث صيغة الإقامة لدى الساكن‮ ‬يندرج برسم اتفاقية إطار بين وزارة السياحة والصناعة التقليدية ووزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية،‮ ‬ضمن خطوة لتفعيل مختلف صيغ‮ ‬الإيواء خاصة بالنسبة للولايات التي‮ ‬تعاني‮ ‬نقصا في‮ ‬المؤسسات الفندقية‮.

‬ و فضلا عن ذلك،‮ ‬تجري‮ ‬الأشغال حاليا لإنجاز‮ ‬22‭ ‬مشروعا استثماريا سياحيا تحصل أصحابها على عقود الامتياز من المصالح المعنية بالولاية والموافقة المبدئية من طرف وزارة السياحة والصناعة التقليدية،‮ ‬منها‮ ‬3‮ ‬مشاريع تجري‮ ‬الأشغال لتجسيدها ببلديات كل من سوق أهراس وسدراتة وأولاد ادريس،‮ ‬فيما لم تنطلق الأشغال بـ19‮ ‬مشروعا آخرا لأسباب عدة‮. ‬

و قصد حل إشكالية عدم الشروع في‮ ‬تجسيد مشاريعهم الاستثمارية السياحية،‮ ‬تم تنظيم سلسلة من اللقاءات مع هؤلاء المستثمرين بحضور كل من مدير المراقبة التقنية للبناء ومدير الصناعة والمناجم ومديرة الوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار،‮ ‬حيث تم تحديد أبرز المشاكل التي‮ ‬يعاني‮ ‬منها المستثمرون‮.

‬وبهدف توفير العقار اللازم للنهوض بالاستثمار السياحي‮ ‬بالولاية،‮ ‬تم مؤخرا المصادقة على‮ ‬3‮ ‬مناطق للتوسع السياحي‮ ‬الأولى بـ(المسيد‮) ‬ببلدية أولاد إدريس على‮ ‬67‮ ‬هكتارا،‮ ‬والثانية ببلدية خميسة على‮ ‬20‮ ‬هكتارا،‮ ‬والثالثة منطقة البطوم ببلدية تاورة على‮ ‬109‮ ‬هكتارات‮.‬

التعليقات مغلقة.

الاخبار::