خنشلة عمال مؤسسة بريد الجزائر يدخلون في إضراب مفاجئ

2٬945

دخل نهاية الأسبوع الفارط، عمال بريد الجزائر بولاية خنشلة في إضراب مفاجئ عن العمل “دون إشعار مسبق”، تزامنا مع أولى أيام حلول شهر رمضان الفضيل، للمطالبة بتحقيق مطالب مهنية ظلت عالقة تتمحور أساسا – حسبهم – حول ضرورة تحسين الظروف المهنية والاجتماعية للعمال وإعادة النظر في شبكة الأجور والترقيات ومختلف المنح والتحفيزات.

ولاحظنا خلال جولتنا بمدينة خنشلة والبلديات المجاورة شللا تاما بمراكز البريد الأمر الذي خلق تذمرا وسط المواطنين الذين تدافعوا منذ الساعات الأولى لسحب أموالهم ما جعلهم يصدمون بقرار الإضراب الذي زاد من معاناتهم خاصة في ظل أزمة إنعدام السيولة خلال الفترة الفارطة، كما يخشي  المواطنين، استمرار إضراب المكاتب البريدية إلى الأيام القادمة خاصة وأنها تتزامن مع صرف رواتب المتقاعدين.

هذا وبالنظر إلى هذه المستجدات، فقد أصدرت مؤسسة بريد الجزائر، بيانا شديد اللهجة، هددت فيه عمال مكاتب البريد المضربين باتخاذ إجراءات قد تصل إلى حد الفصل في حال عدم العودة إلى العمل .

زكرياء عايب

 

 

 

التعليقات مغلقة.

الاخبار::