حوار بين بلماضي ومحرز بعد مباراة للجزائر

3٬326

أكد المدير الفني للمنتخب الجزائري جمال بلماضي، صعوبة المهمة التي تنتظر لاعبيه في التصفيات الأفريقية المؤهلة لمونديال قطر 2022، حيث سيقص أبطال أفريقيا مسيرتهم بمواجهتي جيبوتي وبوركينا فاسو شهر جوان المقبل، وفي مجموعة تضم كذلك منتخب النيجر.

وقال بلماضي، في تصريحات للإذاعة الجزائرية: “علينا التركيز ودخول المباريات التأهيلية للمونديال بأفضل طريقة ممكنة، هدفنا أن نركز من أجل التأهل في المرتبة الأولى، وهذا الهدف هو في غاية الصعوبة”.

كما كشف مدرب منتخب قطر السابق، عن فحوى الحوار الذي دار بينه وبين نجمه رياض محرز، بعد المباراة الودية ضد كولومبيا، والتي فاز فيها منتخب الجزائر (3-0)، حيث اعترف نجم مانشستر سيتي لمدربه، بأن الاحتكاك بتلك الأسماء، كان أقوى مما يجده في الدوري الإنكليزي الممتاز.

حول ذلك، قال بلماضي إن “المواجهات الودية ضد المنتخبات الأميركية والأوروبية، دائماً ما تبقى مفيدة حتى ولو كنا ننافس في أفريقيا، حتى أن محرز أخبرني بعد مباراة كولومبيا العام الماضي، أن الاحتكاك مع هؤلاء اللاعبين يبقى أقوى من البريمرليغ”.

ويرى بلماضي أن المنتخب الجزائري ما زال لديه قابلية للتطور أكثر، لو يواصل العمل بنفس العزيمة والإصرار، وتابع “لقد قام اللاعبون بعمل جيد في السنوات الماضية، في بعض المرات نرى بعض التراخي والاستهتار بعد أي إنجاز، لكن لاعبينا أكدوا قوتهم وجديتهم على مواصلة التألق والانتصار بعد فوزنا بكأس أفريقيا”.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::