حملت شعارا “إهداء إلى روح الفقيدة الصحفية شرين أبوعاقلة “

تخرج 30 طالبا فلسطينيا تخصص طب من جامعة باتنة

1٬954

احتضنت كلية الطب بجامعة مصطفى بن بولعيد بباتنة ،يوم أمس،” حفلا خاصا بتخرج طلبة فلسطينيين  دفعة 2021/2022 ، حيث حملت هذه الدفعة التي تتكون من 30 طالبا اسم الفقيدة الصحفية ” شرين أبوعاقلةإهداء لروحها ، حيث اشرف على هذاالحفل كل من عميد الكلية والأمين العام لولاية باتنة .

         بعد الاستماع إلى النشيد الوطني الجزائري والفلسطيني ، تم مباشرة تكريم الطلبة المتفوقين بشهادات وأوسمة ، في جو تقشعر له الأبدان ممزوجا بصدى التصفيق ودموع الفرح ، ليختتم اللقاء بأغاني ورقصات وأهازيج جميلة تبرز الثقافة الشعبية الفلسطينية الأصيلة.  

        وفي هذا الخصوص عبر عميد كلية الطب بباتنة ، عن مدى سروره لاحتضانه لهذه الفئة المهمة عالميا حيث قال ” منذ سنة 1990 والجزائر تستقبل وفود الطلبة من مختلف دول العالم وخاصة دولة فلسطين التي نعتبرها جزءا منا وليست أجنبية .

                في نفس السياق أكد الطالب “صقر” أن  السفر للجزائر لم يكن صدفة بل كان بإصرار كبير وشرف عظيم للدراسة في هذا البلد التاريخي ، إضافة إلى العلاقة الوطيدة بين الجزائر وفلسطين والتي تجمع بينهم دماء الشهداء حيث قال ” نحن الآن نقف على عتبات النجاح لنهدي هذا التخرج لشهداء البلدين ، وحب الجزائر ليس وليدة اليوم أو الأمس بل تم حفظه عن ظهر قلب ، كل الطلبة الفلسطينيين يشكرون الجهود الجزائرية على الدعم المادي والمعنوي واحتوائها لهذه الفئة التي تكالب عليها كل حكام العالم ” .

                  ومن جهته أخرى قال الطالب “عامر” أن الشعب الفلسطيني خرج ليطلب العلم عبر شتى بقاع الدنيا ، ومن حسن حضنا أننا متواجدون في الجزائر ، الدولة التي أعلن منها الرئيس الراحل ياسر عرفات عن قيام الدولة الفلسطينية  ، ومن هذا المنبر أهنئ جميع زملائي ، وبحول الله  سنكون ذخرا للوطن بالعلم الذي اكتسبناه من بلاد المليون والنص مليون شهيد .

 

التعليقات مغلقة.

الاخبار::