حملة تحسيسية حول مخاطر الغاز في سيدي بلعباس

0 328

حذرت مديرية توزيع الكهرباء والغاز “سونلغاز” مواطني ولاية سيدي بلعباس من مخاطر الغاز في إطار الحملات التحسيسية والتوعية التي تقوم بها الشركة للحد من مخاطر الغاز الطبيعي

بمقرها الكائن بشارع المقطع بوسط المدينة، حيث حثت “سونلغاز” زبائنها على استعمال المدافئ الآمنة والمخصصة للغاز الطبيعي في حين أكدت على عدم استعمال مدافئ المازوت وغاز البوتان والمدافئ التقليدية لأنها تهدد سلامة المواطن ودعت إلى التقيد بالإيصالات الصحيحة والسليمة للمدافئ، كما نوهت بوجود أنابيب نحاسية مخصصة لإيصال المدافئ بدل المطاطية التي تشكل خطرا على المواطن. وركزت “سونلغاز” حسب مصدر مسؤول بالمؤسسة على أن التوصيلات الصحيحة التي تعطي السلامة والأمان للمواطن ومن اجل السلامة والأمان سكان ولاية سيدي بلعباس، ومع اقتراب فصل الشتاء وجب التأكد من منافذ التهوية قبل استعمال المدافئ وذلك لتصريف الغازات المحروقة والتي تكون مسدودة خلال فصل الصيف، وفي نفس السياق لفتت مديرية التوزيع سيدي بلعباس انتباه زبائنها المستهلكين خاصة للغاز إلى ضرورة الشروع في مراقبة وصيانة أجهزتهم المنزلية المشتغلة بالغاز ولاسيما المدفأة وسخان الماء الخاص بالحمام من أجل تفادي الحوادث المؤلمة التي يذهب ضحيتها مرارا ضحايا بسبب إهمال الصيانة الجادة لتلك الأجهزة، وكذلك إلى ضرورة انتباه المواطنين إلى تنظيف المداخن من أعشاش الطيور التي تكون قد تكونت خلال فترة توقف المدافئ عن التشغيل، وتسبب تلك الأعشاش انسداد المداخن وبالتالي تمنع خروج الغازات السامة الناتجة عن احتراق الغاز، وتجدر الإشارة أن مصالح الحماية المدنية سجلت سنة 2018 وفاة 7 أشخاص نتيجة استنشاقهم غاز “مونوكسيد الكاربون”  والسبب الرئيسي هواقتناء أجهزة تدفئة مقلدة لا تتوفر على مقاييس السلامة، لما ينجر عنها من خطورة كما حذرت من التركيب الخاطئ لأنابيب الغاز.

جلول حلوش

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::