حل بمطارها رفقة وفد هام وكان في استقباله الوزير الأول الرئيس الايطالي يدشن حديقة باسم صديق للثورة الجزائرية بعنابة

117

متابعة – خالد محمودي :

حل ظهر أمس الأحد الرئيس الإيطالي “سيرجيو ماتاريلا” بمطار (رابح بيطاط الدولي) بعنابة على رأس وفد هام وكان في استقباله الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان ووزير الخارجية رمطان لعمامرة،حيث استهل زيارته إلى عنابة بالتوجه إلى كنسية السلام رفقة الوفد المرافق له، ثم إلى المتحف الأثري هيبون .

وكان الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا، قد قام صبيحة أمس، بتدشين حديقة عمومية بالجزائر العاصمة تحمل اسم صديق الثورة الجزائرية الايطالي “أنريكو ماتيي” ،كما قام بزيارة حديقة التجارب بالحامة،كما قام بجولة في الواجهة البحرية بقصر رياس البحر “الحصن 23”.

هذا ويعد المصنع ماتيي أحد أصدقاء الثورة التحريرة، حيث دعم حزب جبهة التحرير الوطني من خلال التواصل المستمر مع ممثليه بالخارج، كما ساهم في تجنيد وتعبئة الطبقة السياسية الإيطالية من أجل دعم ونصرة القضية الجزائرية،كما المدير الأسبق للمؤسسة الوطنية الإيطالية للمحروقات بمساندة الحكومة الجزائرية المؤقتة، خصوصا في مفاوضات “إيفيان” في الشق المتعلق بالمحروقات.

نشير أنه في جوان الفارط، قال السفير الإيطالي بالجزائر، (جيوفاني بوغلييزي) أن الراحل أنريكو ماتيي يعتبر “شخصية بارزة أسست لمرحلة فاصلة في العلاقات بين إيطاليا والجزائر” .

ويحمل أنبوب الغاز “العابر للمتوسط” الذي يربط بين البلدين اسم أنريكو ماتيي منذ سنة 1999 كما منحه مؤخرا رئيس الجمهورية السيد “عبد المجيد تبون” وسام أصدقاء الثورة الجزائرية ما بعد الوفاة.

وقد توفي ماتيي الذي كان يتمنى زيارة الجزائر يوم 27 أكتوبر 1962 شهرين بعد الاستقلال في حادث تحطم طائرة جنوب مدينة ميلانو في ظروف غامضة، و لم يتم لحد اليوم الكشف عن ملابسات وفاته.

غير أنه وفي سنة 1997، و بعد مرور 35 سنة عن هذا الحادث، خلصت العدالة الايطالية إلى أن الحادث كان جراء “قنبلة تم وضعها في الطائرة” .

التعليقات مغلقة.

الاخبار::