حضور لافت للعائلات إلى جانب الشباب بمسرح الهواء الطلق

4

المهرجان الثقافي الوطني للموسيقى والأغنية الشاوية  بخنشلة

متابعة آيت سعيد.م:

                            الولايات الداخلية ليس لها من أماكن الترفيه إلا القليل وبشكل محدود  جدا،ولذلك فهي تغتنم الفرصة لتروح على نفسها قدر الامكان،ولذلك فقد جمعت السهرة الثانية من الطبعة الأولى للمهرجان الثقافي الوطني للموسيقى والأغنية الشاوية بخنشلة بين الطابعين الفلكلوري والغناء العصري الشاوي.

                            هذا وقد تميزت سهرة الليلة الماضية بحضور لافت للعائلات، إلى جانب الشباب، بمسرح الهواء الطلق الفنانة الراحلة “زوليخة”بعاصمة الولاية،حيث لم يتوقف الجمهور عن ترديد كلمات أغاني الفنانين الذين تداولوا على الركح وأبدعوا في أداء أغاني شاوية بطابعيها العصري والفلكلوري.

                           وقد أبدعت في مستهل الحفل فرقة الطاهر لعقوبي في أداء عديد الأغاني والمقاطع الفلكلورية التي رقص وصفق لها مطولا الجمهور لتصنع بذلك فرجة حقيقية وبهجة.

                          كما تألقت ذات الفرقة التي أدت “يا عين الكرمة جيبيليلخبار” و “لهوا وذرار” و “كردي وان نوقير” و “شاش خاطر شاش .

                          إلى جانب ذلك تجاوب الجمهور بشكل لافت, وخاصة الشباب منه, مع الوصلات الغنائية التي أداها الفنان أمناي, على غرار  “أكرد ممي وذا علا” و “جباد إيما ولاد” و “البارود يسول .

                            وكانت ذروة تجاوب الجمهور مع الفنان عاشور لغماسي الذي أدى عدة مقطوعات غنائية في الطابع الشاوي العصري من خلال الرقص والغناء على أضواء الهواتف النقالة التي صنعت أجواء مميزة بمسرح الهواء الطلق.

                              وأبدى الفنان الطاهر لعقوبي،في تصريح له، سعادته بتفاعل الجمهور الحاضر مع المقطوعات الغنائية الفلكلورية التي أداها رفقة عناصر فرقته التي أكد أنها ستواصل العمل من أجل الحفاظ على الموروث الثقافي الشاوي وإحيائه في مختلف المناسبات والأعراس.

                            هذا وتتواصل سهرة فعاليات الطبعة الأولى الليلة الأخيرة الثلاثاء،للمهرجان الوطني الثقافي للأغنية الشاوية مع الفنانين رضا الصغير وحمودي جغلال وفرقة عيدة وفرقة جمري وأثيران ماسكولاالفلكلورية..

 

 

التعليقات مغلقة.

Headlines
الاخبار::