حصة الجزائر تتضاعف في أسواق الغاز في الأسواق الأوروبية

لتلبية الطلب المرتفع الذي وصل 122 % في إيطاليا وإسبانيا والبرتغال

2٬382

سجلت المؤسسة النفطية سوناطراك قفزة معتبرة في صادراتها خلال الربع الأول من 2021 لتلبية الطلب المرتفع في أسواقها،حيث أعلنت سوناطراك، أمس، زيادة صادرات الغاز إلى إيطاليا و”إسبانيا والبرتغال” بنسبة 109 و122 % على الترتيب لتلبية الطلب المرتفع في أسواقها.

 

جاء ذلك وفق بيان لشركة، أشارت فيه إلى أن الظروف الصحية السائدة لم تمنع من تسجيل الجزائر قفزة معتبرة في صادراتها من الغاز خلال الربع الأول من 2021.

 

ولفتت سوناطراك إلى أن هذه الكميات عززت موقع الجزائر كثاني مورد غاز لإيطاليا، باستحواذها على حصة بهذه السوق بلغت 35 بالمئة، مقابل 16 % خلال الفترة نفسها من 2020.

 

وأضاف البيان، أن شبه الجزيرة الإيبيرية (إسبانيا والبرتغال)، تأتي في المرتبة الثانية بحجم صادرات بلغ 4.3 مليارات متر مكعب، بزيادة قدرها 122 % مقارنة بالربع الأول من العام الماضي.

 

هذا وقد واستحوذت الشركة على حصة من السوق الإيبيرية تزيد على 47 % من إجمالي استهلاكها، مقابل 21 % خلال الفترة المناظرة من 2020.

 

من جهة أخرى أكد البيان أن الجزائر حافظت على موقعها كأول مورد للغاز إلى شبه الجزيرة الإيبيرية التي تمثل سوقا استراتيجية لسوناطراك.

 

وترتبط الجزائر بأوروبا عبر ثلاثة أنابيب تعبر البحر المتوسط، الأول يمر عبر تونس إلى جزيرة صقلية الإيطالية، والثاني عبر الأراضي المغربية وصولا إلى إسبانيا، والثالث عبر”ألميريا” جنوب إسبانيا.

 

كما جددت سوناطراك خلال عامي 2018 و2019، عقود تصدير الغاز إلى إيطاليا وإسبانيا وتركيا والبرتغال وفرنسا لفترات راوحت بين 5 و10 سنوات.

 

وتسعى الشركة إلى زيادة صادراتها من الغاز، التي بلغت 43 مليار متر مكعب في 2020، من إجمالي الإنتاج البالغ 130 مليارا، وفق بيانات سابقة لها.

للإشارة فقد شكلت إيطاليا الوجهة الأولى لصادرات الغاز الجزائرية بالربع الأول، بكميات بلغت 6.4 مليارات متر مكعب.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::