حسب مركز البحث في علم الفلك والفيزياء الفلكية

حدوث خسوف كلي للقمر يكون مرئيا بالجزائر

1٬738

سيمر القمر عبر ظل الأرض في ليلة 15 إلى 16 مايو الجاري، مما سيؤدي إلى حدوث خسوف كلي، يكون مرئيا بالجزائر وبعدة أماكن أخرى على سطح الأرض، حسب ما أعلن عنه أمس، مركز البحث في علم الفلك والفيزياء الفلكية والجيوفيزياء.

                    وأوضح ذات المصدر،أن الخسوف الكلي، “سيكون مرئيا بالجزائر بعد منتصف الليل، حيث يدخل القمر منطقة شبه الظل في حوالي الساعة 02 سا و 30 د صباحا ويدخل منطقة الظل في حوالي الساعة 03 سا و 30 د صباحا، ويكون الخسوف كاملا على الساعة 04 سا و 30 د صباحا بالتوقيت المحلي .

                   وتمت الإشارة إلى أن القمر “سيغرب على الساعة 05 سا و 45 د صباحا قبل انتهاء ظاهرة الخسوف، وبعدها يأخذ القمر لونا أحمرا وسيكون مرئيا، مما يحول دون تتبع رصد هذه الظاهرة حتى نهايتها، أما رصده من خلال أمريكا الشمالية والجنوبية سيكون ممكنا من البداية إلى النهاية .

                وتوقع المركز، أن الخسوفين الكلين التاليين للقمر، سيحدثان بالجزائر “يوم 14 مارس و7 سبتمبر 2025″، وأشار إلى أن ظاهرة خسوف القمر “عكس كسوف الشمس، يمكن متابعتها ومشاهدتها بدون أي خطر .

التعليقات مغلقة.

الاخبار::