حسب عديد أعضاء المجلس الأعلى للشباب

الهيئة ستكون بمثابة همزة وصل مع السلطات

1٬849

أجمع العديد من أعضاء المجلس الأعلى للشباب الذي أشرف رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، على تنصيبه أمس، أن هذه الهيئة ستكون بمثابة “همزة وصل فعالة” مع السلطات العمومية لرفع انشغالات هذه الشريحة من المجتمع.

              و في هذا الإطار, اعتبر العضو المنتخب عن ولاية مستغانم, دندن سفيان, أن هذه الهيئة “تضم خيرة شباب الجزائر الذين لهم تجربة في عدة مجالات”, الأمر الذي يجعل منها “همزة وصل فعالة بين الشباب والسلطات العمومية لطرح انشغالاتهم وحل مشاكلهم بالحوار”.

                   بدوره, قال العضو المنتخب عن ولاية البليدة, أيمن رافع, أن استحداث المجلس الأعلى للشباب “يؤكد مدى التزام رئيس الجمهورية بالتكفل بهذه الفئة ويجسد أيضا حرصه على إقحام الشباب في كافة مجالات التنمية الوطنية”.

                   و أضاف أن هذا المجلس “سيساهم لا محالة في تمكين الشباب من المشاركة في صناعة القرار, لاسيما ما تعلق بالجوانب المرتبطة بمكافحة الآفات الاجتماعية والوقاية منها”.

                      من جانبه, يرى العضو بن ويس قادة, المنتخب عن ولاية معسكر, ان انشاء هذا المجلس يعد “تجربة جديدة للتكفل بانشغالات الشباب وإشراكهم في كل القرارات الهامة”.

                    و في نفس السياق, اعتبرت السيدة منار منزر, عضو منتخب عن ولاية باتنة, ان المجلس سيكون “وسيطا بين فئة الشباب وكافة مؤسسات الدولة من أجل رفع انشغالات هذه الفئة والتعبير عن آمالها وطموحاتها”, داعية بالمناسبة الشباب الى “الانخراط في النشاط الجمعوي, خدمة لمصلحته وللمصلحة العليا للوطن”.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::