حسب بيان صادر عن وزارة التجارة … التجار و المتعاملون التزموا بالمداومة أيام العيد

2٬604

هذه السنة كان الأفضل من حيث الخدمات المقدمة للزيون والمواطن بصفة عامة،فقد شهد اليوم الثاني من مداومة عيد الفطر المبارك، الذي تزامن مع يوم الجمعة عطلة نهاية الأسبوع، تقيدا كليا للتجار و المتعاملين الاقتصاديين المسخرين للمداومة عبر كل ولايات الوطن، حسبما أفاد به أمس السبت بيان لوزارة التجارة.

 

هذا وقد سجلت مصالح الوزارة لليوم الثاني على التوالي, خاصة في الفترة المسائية عودة النشاط التجاري للعديد من التجار و المتعاملين الاقتصاديين غير المعنيين بالمداومة،كما ثمنت الوزارة مجهودات كل التجار والمتعاملين الاقتصاديين الذين بادروا باحترام برنامج المداومة ليومي العيد.

 

وقد ذكرت في نفس السياق جميع التجار والمتعاملين الاقتصاديين بإلزامية العودة لممارسة نشاطاتهم التجارية بشكل طبيعي ابتداء من يوم أمس السبت.

 

و كانت وزارة التجارة قد أشادت، في بيان لها الخميس أول أيام عيد الفطر المبارك، ب”تقيد كافة التجار والمتعاملين الاقتصاديين المسخرين للمداومة بشكل كلي” .

 

وجاء في البيان: “نشيد بتقيد كافة التجار والمتعاملين الاقتصاديين المسخرين للمداومة بشكل كلي في أول أيام عيد الفطر المبارك” .

 

كما أشارت الى “العدد الكبير من التجار غير المسخرين الذين قاموا بمزاولة نشاطاتهم التجارية بشكل عادي مما سهل على المواطنين اقتناء حاجياتهم من مختلف السلع و البضائع عبر كامل القطر الوطني” خلال اليوم الأول من عيد الفطر.

 

لكن هناك الاستثناء فليس كل ما يقال من أوامر يطبق،فيوجد من التجار من لم يلتزم بالمداومة ،كما حدث في ولاية أو البواقي على سبيل المثال.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::