حجز نصف كلغ من الكيف وتوقيف أفراد شبكة مختصة في ترويج بقسنطينة

3٬390

تمكنت فرقة البحث والتدخل بأمن ولاية قسنطينة من تفكيك شبكة مختصة في ترويج المخدرات.

وتوقيف أفرادها البالغ عددهم 3 أشخاص التي تتراوح أعمارهم ما بين 31 و38 سنة لتورطهم في قضية حيازة المخدرات بطريقة غير مشروعة قصد التخزين والبيع، نقل مخدرات باستعمال مركبة ذات محرك في إطار جماعة إجرامية منظمة.

حيث أتت العملية إثر ورود معلومات لفرقة البحث والتدخل مفادها اعتزام مجموعة إجرامية عقد صفقة متاجرة بالمخدرات (كيف معالج) بإقليم ولاية قسنطينة.

حيث مكنت التحريات المكثفة والاستغلال الجيد للمعلومات من تحديد مكان عقد الصفقة.

ليتم وضع خطة عملية محكمة من خلال غلق جميع المنافذ كللت بتوقيف مركبة من نوع “هونداي أكسنت” على متنها شخصان في حالة تلبس وهما بصدد تسليم كمية من معلومات وهذا على مستوى بلدية أولاد رحمون.

حيث تم حجز كمية من المخدرات تقدر بـ4 صفائح بوزن إجمالي يقدر 370 غرام، ليتم تحويلهما إلى مقر الفرقة رفقة المركبة، فيما قاد التحقيق المعمق في القضية من تحديد مشتبه فيه آخر تم توقيفه هو الآخر على متن مركبة من نوع “طويوطا ياريس”.

ليقدم المعنيون أمام النيابة المحلية، فيما تم وضع المركبتين بالمحشر.

على صعيد آخر، تمكنت جمارك قسنطينة خلال الأسبوع الماضي من حجز كمية كبيرة من الأقراص المهلوسة ومئات علب أدوية محظورة الاستيراد، حيث وفي عملية نوعية تمكن أعوان فرقة فحص المسافرين بمطار محمد بوضياف الدولي بولاية قسنطينة خلال الأسبوع الماضي من حجز 2460 قرصا مهلوسا، بالإضافة إلى 330 علبة أدوية مختلفة محظورة الاستيراد، وهي المحجوزات التي عثر عليها بحوزة أحد المسافرين القادمين من باريس الفرنسية، والذي اقتيد للتحقيق معه.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::