جمعية متقاعدي التربية الوطنية لقسنطينة تنظيم أول تأبينية لمتقاعدي التربية المتوفين

1٬835

احتضن أول أمس المركز الثقافي محمد اليزيد ببلدية الخروب بقسنطينة، أول تأبينية من تنظيم “جمعية متقاعدي التربية الوطنية لولاية قسنطينة arenc، خصت بها متقاعدي التربية المتوفين في الفترة الممتدة من شهر مارس 2020، إلى غاية شهر مارس 2022، الذين بلغ عددهم 47 مكرما، من بينهم (مفتشين، أساتذة في مختلف الأطوار، والمواد الدراسية، مدراء، مخبريين، مستشارين، مقتصدين، مساعدين تربويين، عمال من مختلف الرتب المهنية، وغيرهم).

                         حفل التكريم تضمن الكلمة الترحيبية للجمعية والتي قدمت من طرف الرئيس الشرفي للجمعية السيد/محمد العربي مخناش، ثم كلمة التأبينية من تقديم الأمين العام للجمعية السيد القرمي العيد، وما ميز هذه التابينية هو امتزاج مشاعر الشوق والحنين، بمشاعر الفرح والسرور.

                       ولم تفوت الفرصة عائلات المتقاعدين المكرمة لتثني على مبادرة الجمعية، شاكرة لها هذه الالتفاتة، التي من خلالها تذكروا من فارقوهم إلى دار الخلود.

                            أما رئيس الجمعية السيد محمد الصالح بوخضرة، فقد أكد بذات المناسبة على أن حفل التكريم نظم من باب رد الجميل للزملاء المتوفين، والاعتراف بما قدموه من تضحيات في سبيل العلم والمعروفة، مضيفا في ذات الصدد أن جائحة كورونا حالت دون حضور جنائزهم ومواساة عائلاتهم، وهذا ما اعتبرناه دينا وجب علينا تسديده، ومن خلال هذه الالتفاتة، نقول لهم جميعا إننا لم ولن ننساكم أبدا“.

                          وللعلم، فان جمعية متقاعدي التربية الوطنية، تأسستفي الفاتح من شهر سبتمبر 2014، تهدف إلى تحسين أوضاع المتقاعدين الاجتماعية، المعنوية، والصحية، ما يحفظ كرامتهم ورصيدهم الأدبي

التعليقات مغلقة.

الاخبار::