جمعية العلماء المسلمين تتبرأ من فتوى تحريم شراء الفحم

155

ردت امس، جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، حول الفتوى التي نُسبت إليها، حول تحريم شراء الفحم، وانتشرت بقوة عبر مختلف الوسائل الإعلامية.

وأوضحت صفحة الجمعية على فايسوك، إنها نشرت رأيا للشيخ الدكتور بلخيري، وقد حُمل على أنه رأي وفتوى. مؤكدة، إن الرأي الذي تم تداوله، يعود للأستاذ الدكتورالطاهر بلخيري، ولا صلة له بموقف الجمعية، ولا يمثل فتوى تخص الجمعية، وإنما تمّ نشـره بناء على مراسلة من بعض القراء الذين يتعاونون في التنبيه والتواصل مع جمعية العلماء المسلمين الجزائريين.

وأكدت الجمعية، إن ما يُنشـر بإسم جمعية العلماء يكون عادة واضحا مبيّنا سواء كان تصريحا أو رأيا أو فتوى، ويكون باسم مكتب الجمعية، أو بإسم رئيس الجمعية، أو بإسم “لجنة الدعوة والإرشاد والفتوى “. مشيرة إلى إن هذا ينبغي أن يُفهم بشكل واضح ويُعرف لأنه يدخل في أدبيات عمل الجمعية.

وشددت الجمعية، على أنه لا ينبغي الخلط والمزج بين رأي لصاحب اجتهاد وبين موقف الجمعية. ودعت إلى عدم التسرع، واحتساب كل رأي ينشـر “ولو كان للمناقشة” على أنه رأي الجمعية، مؤكدة إن التمييز والتفريق في هذا الشأن مطلوب وواجب أخلاقي ومهني، ونبهت كل الوسائل الإعلامية أن ما ينشـر يعبر عن رأي صاحبه ولا يعبر بالضرورة عن رأي الهيئة أو المؤسسة أو الوسيلة الإعلامية.

وأشارت الجمعية، في بيانها، إلى إنه من المؤذي أن تجد بعض الوسائط ا لإعلامية في مثل هذه الأمور حقلا لإشعال المزيد من النيران وصبّ المزيد من “الزيت والبنزين” على الحريق. مضيفة إن كل رأي لها سيُنشر في أوانه وتحت يافطة الجمعية، موقفا كان أورأيا أو فتوى.

خليل وحشي

التعليقات مغلقة.

الاخبار::
بسبب اعتراض ملاك أراضي خواص بباتنة تجزءات عقارية و 500 سكن عدل دون قنوات صرف صحي أولمبياد/ مصارعة اغريقية رومانية الجزائري عبد الكريم فرقات يخوض منازلة الاستدراك ممفيس ديباي حريف وهداف... هل وجد برشلونة الرقم 9 المفقود؟ محرز يُسجل ويصنع.. وينال الثناء بلفتته الرائعة مع لاعب شاب سكيكدة الوالي يؤكد رفع حصة الولاية من الأكسجين الطبي خسائر كبيرة والنيران تهزم جهود المصالح المختصة مواطنون يلبون النداء للمساعدة في إخماد النيران بغابات قسنطينة أولاد رحمون في قسنطينة سكان القراح يطالبون بتجهيز قاعة العلاج وتدعيمها بالأخصائيين وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عبد الباقي بن زيان: الرقمية تعتبر أحد أهم تحديات القطاع حاليا ومستقبلا تم عرضها خلال اجتماع للحكومة ، برئاسة الوزير الأول تحديد خمسة محاور استراتيجية لأداء أفضل للاقتصاد الوطني بخصوص علاقات الأخوة والتضامن التاريخية التي تربط البلدين لعمامرة يستقبل من طرف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي التي كانت قد انعقدت يوم 27 جويلية الماضي انضمام الكشافة الإسلامية الى الجمعية العالمية للمرشدات على مستوى مرتفعات الحظيرة الوطنية للشريعة بالبليدة الحماية المدني تتمكن من إخماد 70% من حريق الغابة