توقعات بإنتاج 4.5 ملايين قنطار من الطماطم الصناعية بسكيكدة

0 301

تتوقع مصالح المديرية الفلاحة بولاية سكيكدة خلال السنة الجارية تحقيق إنتاج الطماطم الصناعية يفوق 4 ملايين ونصف قنطار أي بمردود يصل إلى حوالي 550 قنطار في الهكتار الواحد بزيادة تفوق بكثير 4.5 بالمائة مقابل أكثر 3.6 مليون قنطار خلال موسم جني المحصول للسنة الأخيرة.

حسب نفس المصدر يعود ارتفاع إنتاج الطماطم الصناعية بالولاية للبموسم الحالي لعدة عوامل موضوعية من بين أهمها مضاعفة سعة التحويلات من خلال توسيع المساحة المخصة لزراعة هذه الشعبة التي وصلت خلال هذا الموسم إلى 8177 هكتار بعد أن كانت الموسم الأخير 7228 هكتار أي بزيادة تقدر بـ 949 هكتار، زيادة إلى اعتماد السقي بالتقطير بدعم من صندوق التنمية والاستثمار الفلاحي وأيضا بفضل استعمال المسار التقني والعلمي الحديث في جميع أطوار العمليات الزراعية مع إخال الأصناف الهجينة التي تقدم مردودا عاليا والأكثر من ذلك التحكم في مكافحة ومقاومة الأمراض التي تصيب هذا المنتوج الاستراتيجي، دون إغفال الاستعمال الجيد لجميع الأسمدة بمختلف أنواعها وذلك من خلال برمجة العديد من الأيام الارشادية والتحسيسية حول السقي وحماية الطماطم من الأمراض والأفات والطفيليات، بما فيها الحملات الاعلامية التي دأب الصندوق الجهوي للتعون الفلاحي لولاية سكيكدة على تنظيمها لفائدة منتجي الطماطم الصناعية كل سنة والتي تخص أساسا التدابير الاحترازية والاجراءات الوقائية الواجب اتخادها لتوفير الحماية الكافية لمحاصيل الاستراتيجة من الأخطار المحتملة.

وهذا بغض النظر عن الدور الذي قام به الصندوق من خلال إعلام كل منتجي الطماطم الصناعية بمختلف الخدمات التي في حالة الأضرار الناجمة عن سوء الأحوال الجوية والأمطار التي قد تنجم عن ذلك من إتلاف المحاصيل الزراعية وغيرها من الكوارث والتعويضات المقدمة لهم من طرف اللصندوق، مما جعل  المنتخبين الذين فاق عددهم هذا الموسم 100 فلاح حسب المصور يتحمسون من خلال إقدامهم على هذه الشعبة، وتنطلق عملية جني محصول الطماطم الصناعية بولاية سكيكدة والذي يتمثل انتاجها أكثر من 51 بالمئة من إنتاج الوطني مع نهاية شهر جوان إلى مطلع شهر جويلية على أن تختتم دورة جني هذه الشعبة في شهر سبتمبر.

للإشارة تتواجد الحقول المنتجة للطماطم الصناعية بالجهة الشرقية بالخصوص بكل من دائرة بن عزوز وعزابة، حيث تتوزع على محيط السقي الجديد لزيت العينة وتتم عملية سقي هذا المنتوج، إنما بطريقة التقطير أو بالرش المحوري فيما تسقى مساحة لا تتجاوز 360 هكتار تقليديا

علاوة مطاطلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::