تنمية ريفية: التشجير ومكافحة التصحر محور لقاء قطاع الفلاحة

264

ترأس وزير الفلاحة والتنمية الريفية، محمد عبد الحفيظ هني، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، اجتماعا وطنيا خصص لاستعراض ودراسة تقدم أهم الملفات الخاصة بالقطاع، سيما ما تعلق منها بالتنمية الريفية، ومكافحة التصحر وعملية التشجير، حسبما أفاد به بيان للوزارة.

 

و خلال هذا الاجتماع، الذي جرى بمقر الوزارة، بحضور اطارات القطاع ، الى جانب ممثلين عن المديرية العامة للغابات، و المجمع العمومي للهندسة الريفية و المكتب الوطني للدراسات الخاصة بالتنمية الريفية، تم تقديم عروض بخصوص ملف إعادة تهيئة وتوسيع السد الأخضر، الموكل إنجازه إلى مجمع الهندسة الريفية، وملف التشجير الخاص بالأشجار المثمرة المقاومة، والبرنامج الخاص بتطوير المناطق السهبية والرعوية والذي يندرج في إطار مهام المحافظة السامية لتطوير السهوب، الى جانب تقدم تنفيذ البرنامج الخاص بتطوير شجرة الأرقان.

 

كما تم التطرق إلى ملف حماية البيئة والمحافظة على التوازنات البيئية، في إطار المهام الموكلة إلى المديرية العامة للغابات، يضيف ذات المصدر .

 

و حسب البيان، تندرج هذا البرامج في اطار”تنمية المناطق الريفية من خلال مساهمتها المباشرة في الرفع من مستوى مداخيل الساكنة والمساهمة في تحسين الظروف المعيشية و إدماج المرأة الريفية في برنامج المشاريع التنموية وذلك وفق نظرة جديدة تأخذ في الحسبان الجانب الاقتصادي والأثار الاجتماعية لهاته البرامج”.

 

وخلال هذا الاجتماع، كلف الوزير ممثلي المكتب الوطني للدراسات الخاصة بالتنمية الريفية بمتابعة الدراسات و تقدم الإنجاز.

كما شدد على ضرورة احترام المقاييس التقنية و الآجال المحددة لإنجاز هذه البرامج، حسب البيان.

التعليقات مغلقة.

Headlines
الاخبار::