تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر الوالي بسبب السكن

0 226

طالب سكان ببلدية ششار‮ ‬جنوب خنشلة‮ ‬بالسكن والتهيئة الحضرية لمختلف الأحياء السكنية،‮ ‬حسب ما لوحظ‮. ‬وخلال وقفة احتجاجية أمام مقر هذه الجماعة المحلية،‮ ‬قام المتظاهرون بغلق البوابة الرئيسية لمقر المجلس الشعبي‮ ‬البلدي‮ ‬حيث علقوا لافتات طالبوا فيها والي‮ ‬الولاية خنشلة بالتدخل العاجل لدفع المجلس الشعبي‮ ‬البلدي‮ ‬إلى العمل على الاستجابة لمطالبهم المتمثلة في‮ ‬توفير السكن وتهيئة مختلف الأحياء‮, ‬وقال محمد الصالح،‮ ‬ممثلا عن المحتجين،‮ ‬في‮ ‬تصريح،‮ ‬أن سكان بلدية ششار سئموا‮ ‬البريكولاج‮ ‬المنتهج من طرف رئيس المجلس الشعبي‮ ‬البلدي‮ ‬ونوابه الذين فشلوا في‮ ‬الاستجابة لطموحات المواطنين في‮ ‬الحصول على سكنات اجتماعية وأخرى ريفية

‮ ‬بالإضافة إلى تهيئة الأحياء السكنية‮. ‬ومن بين المشاكل التي‮ ‬ناشد سكان بلدية ششار السلطات المحلية التدخل لحلها ما وصفوه بغياب المشاريع التنموية بالبلدية،‮ ‬بالإضافة إلى‮ ‬غياب المرافق ومعاناتهم من التهميش طيلة‮ ‬15‮ ‬سنة الماضية‮.

‬من جهته،‮ ‬رد رئيس بلدية ششار،‮ ‬حكيم مباركي،‮ ‬في‮ ‬اتصال على الاتهامات الموجهة لشخصه من طرف المحتجين بقوله‮: ‬‭ ‬إن بعض المعارضين الذين تحركهم المصالح الشخصية هم من كانوا وراء‮ ‬غلق مقر البلدية،‮ ‬مستغلين سذاجة بعض التلاميذ القصر لإقحامهم في‮ ‬هذه الوقفة‮. ‬وأضاف ذات المسؤول،‮ ‬أنه رفقة أعضاء المجلس الشعبي‮ ‬البلدي‮ ‬يعملون طيلة أيام الأسبوع من أجل خدمة مواطني‮ ‬المنطقة،‮ ‬مؤكدا أن أبواب مكتبه مفتوحة للإصغاء لانشغالات المواطنين والعمل على حلها ومنها قضية السكن،‮ ‬كما قال خلال السنة الجارية توزيع‮ ‬274‮ ‬وحدة سكنية،‮ ‬بالإضافة إلى تسجيل عدة مشاريع التهيئة العمرانية والربط بشبكتي‮ ‬الكهرباء والغاز لأكثر من‮ ‬20‮ ‬تجمعا ريفيا تابعا لبلدية بشار‮.‬

ق. م

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::