خلال زيارته التفقدية إلى ولاية تيارت ،وزيرالصحة:
تم إدماج 22 ألف موظف متعاقد في مناصب دائمة

0 131

قال وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات مختار حسبلاوي أمس بتيارت أنه تم إدماج 22 ألف موظف متعاقد في مناصب دائمة بقطاع الصحة على المستوى الوطني،وأوضح الوزير خلال زيارته التفقدية إلى الولاية أنه تم إدماج 22 ألف موظف متعاقد في إطار جهاز المساعدة على الإدماج المهني في مناصب دائمة بقطاع الصحة على المستوى الوطني مشددا على ضرورة إدماج المتعاقدين ضمن نفس الجهاز بولاية تيارت وذلك في إطار الاستراتيجية المتبعة من طرف الوزارة.


ومن جهة أخرى أشار السيد حسبلاوي خلال حديثه مع مسؤولي القطاع بالولاية أنه على مديرية الصحة والسكان والمشرفين على مشروع مستشفى 120 سرير بدائرة السوقر إيداع ملف على مستوى الوزارة من أجل إعادة النظر في التخصيصات المالية المتعلقة بتجهيزات الأشعة التي أشارت مديرية القطاع غالى أنها “غير كافية”،وقال أنه بإيداع هذا الملف يمكن لذات المشروع الاستفادة من الخريطة الصحية المنجزة من أجل تجهيزه بمعدات تقدم الأفضل للمريض.
و تطرق السيد حسبلاوي أثناء اطلاعه على مشروع مركب الأم والطفل لتيارت إلى إعادة تصميم الهياكل في هذا المرفق وتكييفها مع المهام التي ستقوم بها لضمان راحة المريضات خاصة فيما يتعلق بقاعات العمليات والتوليد وذلك في “غضون أشهر” قبل وضعه حيز الخدمة مع ضرورة استشارة الطاقم الطبي المتخصص.
كما تفقد مختار حسبلاوي المستشفى النهاري بحي “كرمان” بعاصمة الولاية حيث دعا إلى تدعيمه بالعديد من التخصصات الطبية، كما أشرف أيضا على تدشين عيادة خاصة بحي “التفاح” بذات المدينة تتوفر على عدة تخصصات.
من جهة أخرى قال حسبلاوي أن دائرته الوزارية قد فتحت تحقيقات وبائية لمعرفة أسباب الحالة الوبائية لداء البوحمرون بولايتي الوادي و ورقلة،وأوضح الوزير أنه “تم تسجيل 600 حالة إصابة بداء البوحمرون بكل من ولايتي الوادي و ورقلة، مما أدى إلى بعض حالات الوفاة جراء هذا الوباء في صفوف الأطفال والبالغين”،وأضاف أنه فتحت تحقيقات لمعرفة أسباب انتشار هذا الوباء بهاتين الولايتين، مؤكدا أنها “تحقيقات وبائية حول هذا المرض الذي يبقى الدواء الوحيد له هو اللقاح”، مشيرا إلى “أنه تم تسجيل خلال السنوات الماضية نسبة جد منخفضة من تلقيح الأطفال ضد داء البوحمرون بسبب العزوف على التلقيح رغم أن اللقاحات في الجزائر تستجيب للمعايير الدولية وهذا العزوف هو أحد أسباب الحالة الوبائية التي عرفتها هاتين الولايتين”.

هوارية عبدلي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: