تمديد غلق محطتي بترامواي علي منجلي بقسنطينة لإشعار لاحق

2٬462

تقرر تمديد غلق محطتين بترامواي علي منجلي بقسنطينة لآجال غير محددة حسب مؤسسة سيترام المسيرة، والتي سبق لها أن أعلنت عن استمرار الغلق لغاية أول أمس فقط قبل أن تؤكد التمديد بفعل عدم استكمال الأشغال اللازمة والخاصة بالشطر الثاني من الترامواي الذي ينتظره الكثير من القسنطينيين بفارغ الصبر سواء تعلق الأمر بقاطني علي منجلي أو العاملين أو المتمدرسين بها.

وأعلنت مؤسسة سيترام المسيرة لترامواي قسنطينة تأجيل عملية فتح محطتين بترامواي علي منجلي والتي تم غلقهما قبل أيام على أن يتم فتحها الثاني من أفريل الجاري، غير أن عدم التمكن من استكمال الأشغال الخاصة بالشطر الثاني للترامواي أجلت عملية فتح لمحطتين لآجال غير محددة حسب ذات المؤسسة، حيث يستمر غلق محطة قادري إبراهيم وكذا محطة 8 ماي مؤقتا ولأجل ذلك تم الاعتماد على إنشاء خدمة مؤقتة بين محطة بن عبد المالك رمضان ومحطة 19 ماي التي  اعتبرت المحطة النهائية الجديدة، فيما يجهل لحد الساعة موعد إعادة فتح المحطتين باعتبار أن إعلان مؤسسة سيترام تحدث عن الغلق لغاية اشعر لاحق دون تحديد، وهو ما يأتي بعد عدم التمكن من الالتزام بالموعد المحدد بداية على ما يبدو.

هذا وفي الوقت الذي سبق أن أعلن عن تسليم الشطر الثاني من ترامواي علي منجلي خلال 16 من أفريل الجاري، فإن الأمور توحي بتأجيل الموعد، فيما يشتكي الكثير من المضطرين للتنقل من والى علي منجلي من تجاوزات أصحاب سيارات الجرة والفرود فيما يتعلق بالتسعيرات التي بلغت حدا لا يطاق حسب المواطنين الذين وجدوا انفسهم مضطرين لدفع مبالغ كبيرة لأجل الوصول إلى الجامعة أو زواغي أو وسط المدينة حسب تأكيداتهم

التعليقات مغلقة.

الاخبار::