تلمسان،دعوة إلى إجراء : بحوث حول اللباس التقليدي واستخدامه في المسرح

3٬348

دعا مشاركون في ختام ملتقى حول اللباس التقليدي الجزائري واستخدامه في المسرح المنظم على مدار يومين بتلمسان , الجامعيين إلى إجراء بحوث حول هذا الموضوع الهام.

 

وحث المتدخلون في هذا اللقاء الجامعيين وطلبة الدكتوراه المتخصصين في الأنثروبولوجيا الثقافية والفنون الدرامية على القيام ببحوث وإعداد قاعدة بيانات علمية مفصلة حول اللباس التقليدي الجزائري واستخدامه في الأعمال الفنية المسرحية أو السينمائية.

 

وأكد المشاركون على أهمية تطوير الجانب الأكاديمي في هذا المجال وإنشاء على مستوى الجامعات الجزائرية فرق بحث لدراسة اللباس التقليدي واستخداماته ورموزه ومعانيه لبناء قاعدة علمية لتراث اللباس الجزائري.

 

المزيد من المشاركات

كما دعا المتدخلون الجمعيات الثقافية والتعاونيات المسرحية والمخرجين للتعاون مع الباحثين الأكاديميين من أجل استخدام أحسن للباس التقليدي في أعمالهم وحماية هذا التراث وتحسين استخداماته مع احترام التقاليد الثقافية لكل مناطق البلاد وهوية الشعب الجزائري.

 

وتناولت أشغال اليوم الثاني من هذا اللقاء, الذي بادر به المركز الوطني التفسيري للباس التقليدي الجزائري بتلمسان بمناسبة إحياء اليوم العالمي للمسرح, مختلف الجوانب الجمالية للباس التقليدي الجزائري ورموزه.

 

وأبرز الأستاذان قرقوة ادريس وحمداني قدور من جامعة سيدي بلعباس أهمية اللباس التقليدي في مسرح “الحلقة” والتقنيات المختلفة المستخدمة من قبل المنشطين في هذا المجال.

ومن جهته أكد الباحث في الأنثروبولوجيا , ليتيم زكريا ,من المركز الوطني للبحث في عصور ما قبل والتاريخ والأنثروبولوجيا والتاريخ والأستاذ عبد القادر رواحي من جامعة أدرار, على أهمية دراسة مختلف جوانب اللباس التقليدي والمكانة التي يجب أن يحتلها في المسرح كفن شعبي يعكس الواقع المعاش للساكنة وتحولاتها المختلفة عبر الزمن .

التعليقات مغلقة.

الاخبار::