تقييد السفر إلى العدد من الدول القارة الإفريقية ظهور المتحور “أوميكرون” الجديد يثير رعبا عالميا

67

متابعة – هوارية عبدلي :

 

أثار ظهور المتحور “أوميكرون” الجديد لفيروس كوفيد 19 في بوتسوانا، بتاريخ 22 نوفمبر الجاري، موجة من الرعب في العالم،حيث سجلت العديد من الدول عدة إصابات ما استدعى تجميد حركة السفر إلى عدد من دول القارة الإفريقية.

هذا وسجلت بوتسوانا أمس 15 إصابة بالمتحور “أوميكرون” الجديد لفيروس كوفيد 19، حيث أشارت وزارة الصحة إلى أنّ إجمالي عدد الإصابات بأوميكرون في البلاد منذ بدء رصدها قد بلغ 19 حالة.
وفي نفس السياق أعلن رئيس جنوب إفريقيا سيريك رامافوزا، عن رصد سلالة فيروس كورونا الجديدة “أوميكرون” في كل أقاليم البلاد، مع وجود التفشي الأكبر حاليا في إقليم جواتينغ.

وأضاف رامافوزا، في كلمة متلفزة،إنه “في حال استمرار الإصابات في الارتفاع، يمكن أن نتوقع الدخول في موجة رابعة من الإصابات في غضون الأسابيع القليلة المقبلة، إن لم يكن في وقت أقرب من ذلك”.

وأعلنت الحكومة الاسكتلندية يوم أمس الاثنين،عن 6 حالات جديدة بمتغير “أوميكرون”،حيث ذكرت صحيفة (الغارديان) البريطانية أن هيئة الصحة العامة في اسكتلندا وفرق حماية الصحة المحلية تقدم الدعم ويجري تتبع المخالطين لتحديد أصل الفيروس وأي أفراد اتصلوا بهم في الأسابيع الأخيرة.

وفي غضون ذلك، أعلنت السلطات الكندية أن الاختبارات أثبتت إصابة شخصين في العاصمة الكندية أوتاوا بمتغير’أوميكرون” الشديد الانتقال .

وحسب وزيرة الصحة في أونتاريو كريستين إليوت وكبير الأطباء في مقاطعة كيران موري فإن “الصحة العامة في أوتاوا تقوم بإدارة الحالات والمخالطين والمرضى في العزل”.

وعلى اثر ظهور هذه الإصابتين في كندا، عقد الرئيس الأمريكي “جو بايدن” اجتماعا طارئا مع فريقه الاستشاري لجائحة كورونا بمتحور أوميكرون أين أشار إلى أن لديه الكثير بشأن استجابة البلاد للمتحور الجديد.

وجراء ذلك أعلنت أمريكا يوم السبت الماضي فرض حظر على مواطني جنوب أفريقيا وسبع دول أخرى لدخول الأراضي الأمريكية

التعليقات مغلقة.

الاخبار::