العاصمة
تشققات بسلالم مبني البريد المركزي تهدد بانهياره

حذرت مصالح ولاية الجزائر من خطر انهيار سلالم البريد المركزي وقررت منع استعماله على ضوء الخبرة التقنية لمصالح الهيئة الوطنية للمراقبة التقنية للبنايات التي أظهرت وجود “تشققات واهتراءات”.

وأوضحت مصالح الولاية في بيان لها أنه، استنادا إلى تقرير الهيئة الوطنية للمراقبة التقنية للبنايات، أنه بعد تسجيل “تشققات واهتراءات” على مستوى سلالم البريد المركزي بالجزائر الوسطى، سيتم اتخاذ “إجراءات وقائية تقضي بمنع استعمال هذه السلالم والشروع في أشغال التهيئة والتصليح”.

وأرجعت ذات المصالح أسباب هذه الوضعية إلى “الوزن الزائد” وكذا لقدم المبنى العتيق المصنف معلما أثريا منذ بضع سنوات. وقالت أنه “حفاظا على سلامة المواطنين ستخضع أجزاء من السلالم لأشغال بمرافقة مهندسي الهيئة الوطنية للمراقبة التقنية للبنايات”. كما بيت الخبرة التقنية في مراسلة رسمية وجهت لمصالح الولاية، عن تسجيل “تشوه موضعي في الأرضية” و”تآكل بارز أثر في الروافد المعدنية التي تشكل الإطار الأيسر المقوس”.

وأوصت مصالح المراقبة التقنية لبنايات في تقريرها “باسترجاع كلي للأرضية الواقعة تحت الإطار الأيسر وإصلاح العناصر المتضررة للإطارين الأوسط والأيمن أيضا”.
ودعت على ضوء معاينتها الميدانية بتاريخ 15 ماي 2019 إلى “اتخاذ تدابير وقائية مستعجلة” كاستناد الإطار الأيسر و”عدم استخدام” الردهة الواقعة في الجهة اليسرى.

يذكر أن بناية البريد المركزي بنيت في 1910 من قبل المهندس جيل فوانو وتضم بداخلها نقوش وزخاريف عربية أندلسية، وهي بناية تعد كنقطة التقاء شارعين رئيسيين بالجزائر العاصمة هما شارعا ديدوش مراد و العربي بن مهيدي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: