تخليدا لذكرى الثورة 252 عائلة تستفيد من الغاز الطبيعي ومشاريع تنموية بسوق أهراس

2٬393

تخليدا للذكرى 67 لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة في الفاتح من شهر نوفمبر سنة 1954، أحيت ولاية سوق أهراس على غرار باقي ولايات الوطن المناسبة، من خلال برنامج ثري ومتنوع، حيث أشرف لوناس بوزقزة والي الولاية صباح يوم الأحد، بمعية الأمين العام للولاية، السلطات المحلية الأمنية والمدنية، أعضاء البرلمان، ممثلي الأسرة الثورية، المندوب المحلي لوسيط الجمهورية، نائب عميد جامعة محمد الشريف مساعدية، المديرين التنفيذيين، على فعاليات اليوم الأول من المناسبة والتي شملت تدشين مرافق عمومية، وضع حيز الخدمة وإعطاء إشارة الانطلاق لعدة مشاريع تنموية جوارية.

كانت على مستوى مشتة خنقة علي بن ابراهيم ببلدية الزعرورية، حيث تعتبر من بين مناطق الظل، أين تم بها وضع حيز الخدمة لمشروع ربط 121 عائلة بالغاز الطبيعي، وهو المشروع الذي رصد له غلاف مالي معتبر يتجاوز 51 مليون دج ممول من صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية.

وإعطاء إشارة انطلاق مشروع إعادة تأهيل الطريق الرابط بين خنقة علي بن ابراهيم وسكان حمادي وغديري وبن زهرة على مسافة 1.3 كم، والذي يأتي في إطار تحسين شروط التنقل وفك العزلة عن ساكني المناطق النائية، إعطاء إشارة انطلاق مشروع إنجاز شبكة الصرف الصحي لسكان مشتة خنقة علي بن ابراهيم، لعبابسة، المامين وغديري مع حوض ترشيح، ومشروع حفر بئر عميقة بذات المشتة، وهو المشروع الذي سيساهم في تحسين التزويد بالماء الشروب لفائدة المواطنين بالمنطقة.

وقد رصدت لهذه  المشاريع أغلفة مالية معتبرة من ميزانية الدولة، وقد  لقيت ارتياحا وسط المواطنين، حيث أكد والي سوق أهراس لوناس بوزقزة أن عملية التكفل باحتياجات المواطنين لاسيما على مستوى مناطق الظل والمناطق النائية والمعزولة متواصلة وتمس كل بلديات الولاية.

وببلدية مداوروش وبالضبط على مستوى مشتة الطقطاق، والتي استفادت هي الأخرى من وضع حيز الخدمة لمشروع الربط بالغاز الطبيعي لفائدة 131 عائلة والذي رصد له غلاف مالي معتبر يتجاوز 43 مليون دج ممول من صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية، كما شملت الزيارة وضع حيز الخدمة لهيكل إداري مهم، وذلك من خلال تدشين المقر الجديد للمراقبة المالية للولاية مع سكن وظيفي، وهو الهيكل الذي سيسمح بتحسين ظروف عمل المستخدمين على مستوى هذه الهيئة ذات الدور الهام بالنسبة لعمل الإدارات العمومية من خلال الرقابة السابقة للنفقات الملتزم بها بما فيها الصفقات والاتفاقيات المرتبطة بمختلف المشاريع التنموية.

دائما وفي إطار فعاليات إحياء الذكرى السابعة والستون لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة، تنقل المسؤول الأول عن الهيئة التنفيذية، رفقة الأمين العام للولاية، السلطات المحلية الأمنية والمدنية، أعضاء البرلمان، وممثلي الأسرة الثورية، المندوب المحلي لوسيط الجمهورية، إلى منزلي كل من المجاهد الطيب سديرة القاطن ببلدية سوق أهراس ورئيس جمعية كبار معطوبي حرب التحرير الوطني، والمجاهد نصايبية خميسي القاطن بالتجمع السكاني عين سينور ببلدية المشروحة.

حيث تم الاطمئنان على حالتهما الصحية، مع تكريمهما من قبل السلطات الولائية باعتبارهما من مجاهدي ولاية سوق أهراس المجاهدة مقر القاعدة الشرقية إبان الثورة التحريرية الخالدة، وقد تم أيضا برمجة عدة زيارات ونشاطات خلال يوم الاثنين الأغر، المخلد للذكرى.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::