تخصيص 72 ساعة لفائدة ناجحي البكالوريا

0 116

حسب مسؤول بقطاع التعليم العالي فقد تم تخصيص 72 ساعة لفائدة ناجحي البكالوريا من أجل إجراء التحويلات عبر موقع التحويلات، على أن يفتح الموقع المخصص للعملية بداية من الجمعة 7 سبتمبر الجاري، على أن تنتهي جميع التسجيلات الجامعية في 16 سبتمبر، يوما بعد انطلاق الدروس الذي سيكون يوم 15 من ذات الشهر، ويمكن للطلبة تسجيل طلب تحويل (داخلي أو خارجي) عبر الأرضية المخصصة لدراسة الحالات الخاصة من طرف مؤسسات التعليم العالي، والتي تعالج الحالات الخاصة (طلب تغيير التوجيه، المتخلفون، على مستوى المؤسسات المستقبلة .

هذا وقد ألزمت وزارة التعليم العالي الطلبة على القيام بالتحويلات الجامعیة للموسم الجامعي 2019/2018، عبر الإنترنت، وحذرت أنه لن يتم قبول أية طلبات تقدم على مستوى الجامعات، وھذا للراغبین في القیام بالتحويل الجامعي من تخصص لآخر أو من جامعة لأخرى، سواء كانوا طلبة جددا حاصلین على بكالوريا 2018 أو متحصلین على بكالوريا قبل 2018.

وحسب ذات المسؤول “فإن طلب التحويل سیكون على موقع التحويلات الجامعي والذي خصص خصیصا للتحويلات الجامعیة بصیغتھا الجديدة متوفر على العنوان التالي:

https://progres.mesrs.dz”، وأن الموقع سیُفتتح من 7 إلى9 سبتمبر 2018، حیث يمكن للطلبة تسجیل طلب التحويل (داخلي أو خارجي) في الشعب المطلوبة عن طريق إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور، وبیانات الدخول المقدمة له بسرية. لذا يجب التأكد من عدم الكشف عن أسماء مستخدم وكلمة المرور الخاصة به إلى طرف ثالث حسب إرشادات وزارة التعلیم العالي.

وعن بیانات الدخول إلى موقع التحويلات الجامعیة، حرصت ذات المصادر على التأكيد أنها نفسھا البیانات التي تم الدخول بھا إلى موقع التسجیلات الجامعیة الأولیة، حیث يتم إدخال في خانة اسم المستخدم: رقم التسجیل في البكالوريا، وفي كلمة المرور: الرقم السري الموجود على كشف النقاط الأصلي للبكالوريا، مع مراعاة إدخال الحروف Minuscule & Majuscule.

ويمكن للطالب إدخال خیار واحد بموقع التحويلات الجامعیة، ويتم الرد علیه بالقبول أو الرفض، حیث إذا قبل لا يمكنه الرجوع بعدھا إلى تخصصه السابق وفق ذات الوصاية التي أكدت على ضرورة توفر التسجیل بموقع التسجیلات الجامعیة الأولیة، كما أنه لا يلزمه مبرر إذا كان تحويله داخلیا في نفس مبرر للتحويل عند اختیار مؤسسة جامعیة أو تخصص لم يكن متاحا له في الشعب المسموحة عند جامعته الأصلیة.

سامعي محمود

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::