تخصيص غلاف مالي للنهوض ببعض القطاعات في الولاية

0 484

حلت أول أمس، لجنة وزارية قطاعية مشتركة بولاية الطارف وذلك من أجل الوقوف معاينة المشاريع التنموية بالولاية، وتأتي هذه اللجنة المكونة من عدة قطاعات من أمناء عامون برئاسة الأمين العام لوزارة الداخلية والجامعات المحلية وتهيئة الإقليم دحمون صلاح الدين، وقد عاينت اللجنة مختلف مشاريع

التنمية المحلية بالولاية، حيث إطلاع أعضاء اللجنة القطاعية الوزارية المشتركة والتي تتكون من الأمين العام لوزارة الداخلية والجماعات المحلية، الأمين العام للموارد المائية، الأمين العام لوزارة البيئة، المدير العام للسكن والعمران، ممثل عن وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، ممثل عن وزارة الأشغال العمومية، ممثل عن وزارة النقل، على مدى تقدم المشاريع التنموية من أبرزها قطاع الموارد المائية، حيث زارت وعاينت اللجنة الوزارية مشروع المضخة العائمة بسد الشافية والتي كلفت الخزينة العمومية 40 مليار سنتيم والتي تعرف تأخر كبير في تزويد السكان وخاصة سكان دائرة بوحجار بالمياه الصالحة للشرب، حيث تم خلاها حل كل العراقيل التي كانت تعيق عمل المضخة العائمة والتي من شأنها إنهاء أزمة عطش طال أمدها على 05 بلديات وهي بوحجار، عين الكرمة، واد زيتون، حمام بني صالح، والزيتونة.
كما كانت لهم الوقوف على مدى تسير ترميم المؤسسات التربوية وكانت العينة مدرسة بحرون الطاهر بالريغية حي شداد الامين العام لوزارة الداخلية على ضرورة أتمام ترميم جميع المؤسسات قبل بداية السنة الدراسة القادمة والمقدر عددها 104 مؤسسة من أصل 254 مؤسسة عبر 22 بلدية بقيمة 489.366.373.00 دج من صندوق الضامن للجامعات المحلية بوزارة الداخلية، كما وقفت اللجنة علي مركز الردم التقني بمنطقة المطروحة بلدية الطارف، حيث تم عرض إستراتيجية الولاية في المجال البيئي باعتبارها ولاية بيئية بامتياز، وبهذا الصدد سوف يتم إنشاء محطة جديدة للردم التقني بلدية زيرز من أجل رفع الضغط علي محطة المطروحة الوحيدة في الولاية.
كما كان هناك عرض إستراتجية الولاية في مجال السكن والتهيئة وذلك من خلال زيارة اللجنة الوزارية القطاعية للقطب الحضري 1000 مسكن عمومي إيجاري، كما كان عرض الإجراءات المتخذة لمكافحة الغابات حيث عينات اللجنة الوزارية رفقة السلطات المحلية مدي جاهزية فرق الحماية المداينة ومحافظة الغابات في كيفية التدخل السريع لدى وقوع أي حريق، لتختتم الزيارة بلقاء مع المنتخبين والمجتمع المدني على مستوى مقر الولاية بالطارف صرح من خلالها الأمين العام لوزارة الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الإقليم إلى أنه تم تخصيص مبلغ قدره 600 مليار ستنم لمختلف المشاريع التنموية للنهوض بالولاية في مجال التنمية المحلية وذلك من أجل تحسين الإطار المعيشي للمواطن.
علاء. ن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::