تحسبا لمواجهة الجمعة القادمة أمام جيبوتي المنتخب الوطني يباشر تحضيراته بالقاهرة

1٬075

من أجل التحاق باقي اللاعبين الذين استدعاهم بلماضي، لتربص نوفمبر الجاري الخاص بمواجهتي جيبوتي وبوركينافاسو، فقد خاض المنتخب الوطني،أول أمس، أول حصة تدريبية له في القاهرة، وجرت الحصة التي خصصها بلماضي للاسترجاع والتخلص من الإرهاق بحضور جميع اللاعبين باستثناء يوسف عطال، الذي كان قد تعرض لإصابة قوية قبل أقل من 24 ساعة من هذا التربص .

هذا ويسعى الخضر، للعودة بانتصار من مواجهته لجيبوتي، قبل حسم بطاقة العبور إلى الدور الفاصل المؤهل إلى مونديال قطر 2022، حينما يستقبل يوم 16 نوفمبر الجاري، منتخب بوركينافاسو، على ملعب مصطفى تشاكر، ضمن الجولة السادسة والأخيرة.

من جهة أخرى قال، جمال بلماضي،بأن المنتخب الوطني، سيكون أمام أسبوع حاسم،في سباقه نحو التأهل إلى مونديال قطر 2022، حينما يلاقي جيبوتي وبوركينافاسو.

وقد أدلى بلماضي، على هامش سفريته ، نحو القاهرة المصرية بتصريحات من مطار هواري بومدين قال فيها :”ينتظرنا أسبوع حاسم ومهم بالنسبة إلينا و يجب التركيز جيدا على اللقاءين القادمين”.

وفي المقابل،رفض بلماضي،الحديث عن حظوظ المنتخب في منافسة كأس إفريقيا جانفي 2022 بالكاميرون، معللا بأن الرهان حاليا هو التأهل للدور الفاصل لكأس العالم.

سامعي محمود

التعليقات مغلقة.

الاخبار::